• الرئيسية
  • الأخبار
  • خططوا لـ اغتيال الرئيس مرتين.. تفاصيل تأييد أحكام المتهمين في قضية ولاية سيناء

خططوا لـ اغتيال الرئيس مرتين.. تفاصيل تأييد أحكام المتهمين في قضية ولاية سيناء

  • 118
القضاء العسكري

قررت الدائرة الثانية طعون عسكرية، اليوم الأربعاء، رفض طعن المتهمين في خلية ولاية سيناء، على الأحكام الصادرة في القضية التي حملت الرقم 148 لسنة 2017 جنايات شرق القاهرة العسكرية.

كما قررت المحكمة تعديل حكم متهمين هما عصام محمد السيد وكريم محمد حمدي، من المؤبد لـ 15 سنة.

كانت المحكمة العسكرية المنعقدة بمجمع محاكم طرة، قد قضت في 12 يونيو 2019، بمعاقبة 32 متهمًا بالسجن المؤبد، كما تضمن الحكم معاقبة 29 متهمًا بالسجن المشدد 15 سنة، ومعاقبة 81 متهمًا بالسجن المشدد 5 سنوات، ومعاقبة 117 متهمًا بالسجن المشدد 3 سنوات، ومعاقبة 36 متهمًا بالسجن المشدد 7 سنوات.

وتضمن الحكم براءة متهمين، وانقضاء الدعوى الجنائية لمتهم لوفاته، وعدم الاختصاص لمتهم حدث، وإحالته إلى محكمة الطفل، وهو الطفل مهدي سلمي حماد مواليد 2001 بالعريش.

أحال المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام السابق، 292 متهمًا إلى القضاء العسكري لتكوينهم 22 خلية إرهابية تابعة لتنظيم ولاية سيناء، بينهم 158 متهمًا محبوسين و7 آخرين مخلى سبيلهم والباقي هاربين.

ونسبت النيابة للمتهمين في القضية رقم 148 عسكرية، اتهامات باغتيال 3 قضاة بالعريش في سيارة ميكروباص، واستهداف مقر إقامة القضاة المشرفين على الانتخابات البرلمانية بمحافظة شمال سيناء بأحد الفنادق، والتي أسفر عنها مقتل قاضيين و4 أفراد شرطة ومواطن.

كما وجهت للمتهمين، تهم الرصد والتخطيط لاغتيال رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي مرتين، حيث كشفت التحقيقات أن التخطيط تم بين خليتين أحدهما بالسعودية لاستهدافه خلال أدائه مناسك العمرة في مكة المكرمة، وكذلك رصد مهبط طائرات الأسرة الحاكمة بالسعودية ببرج الساعة، وقاموا بشراء بعض المواد التي تدخل في تصنيع العبوات شديدة المتفجرات من سوق الكعكي بمكة المكرمة، وتخزينها بالطابق 34 بالفندق، معتقدين أن الرئيس السيسي سيقيم بالفندق خلال مناسك العمرة، وذلك لقيام الرئاسة بالحجز في الفندق، وتركوا المواد المتفجرة حتى استهدافه في العام الذي يليه