تضامن الإسكندرية تكشف حقيقة وفيات دار الموحدين للمسنات

  • 13

كشفت مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية برئاسة ماجدة جلالة، حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك من وجود ٥ حالات وفاة بدار الموحدين للمسنات شرق المدينة بمرض غامض، ما تسبب في حالة من  الفزع  بين رواد وزائري الدار.

وأوضحت مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، أن حالات الوفاة بالدار هما لسيدتين توفيتا بطريقة طبيعية نظرًا لعوامل السن، فالوفاة الأولى لسيدة تبلغ من السن ٩٠ عامًا والأخرى ٧٥ عامًا وكانتا مصابتين بأمراض شيخوخة، وتوفيتا في أيام متقاربة.

 كان رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بالإسكندرية، تداولوا أنباء عن وجود حالات وفيات في دار الموحدين للمسنات، وقالوا إن هناك ٥ حالات توفين داخله بمرض غامض غير معلوم، بالإضافة إلى أن نزيلات الدار ينمن ساعات طويلة للغاية، وأشاروا إلى وجود إهمال من مسؤولي الدار في رعاية الأمهات المسنات. 

وطالب رواد موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، تدخل الأجهزة المعنية من وزارة التضامن الاجتماعي المشرفة على الدار، أو وزارة الصحة لتوقيع الكشف على النزيلات المسنات، وفتح تحقيق موسع فيما يتم داخله.