القصة الكاملة لواقعة وفاة تلميذ بكفر الشيخ بسبب "التختة الأولى"

  • 270

فارق التلميذ عيد محمد ضحية واقعة "التختة الأولى" في محافظة كفر الشيخ الحياة، اليوم الأربعاء، وذلك بعد 4 أيام في الغيبوبة، إثر مشاجرة مع عدد من زملائه بسبب أولوية الجلوس في "التختة الأولى" نقل بسببها إلى مستشفى كفر الشيخ العام لتلقي العلاج.

وقال المهندس محمد عبد الله، وكيل وزارة التربية والتعليم في كفر الشيخ، إن هناك متابعات جارية بشأن التحقيقات في واقعة تلميذ مدرسة "زراعة ميت علوان".

وكان وكيل وزارة التربية والتعليم في كفر الشيخ، توجه إلى مستشفى كفر الشيخ العام، لزيارة التلميذ عيد محمد حلمي شحاتة، بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة زراعة ميت علوان، والتقى والدته وعددًا من أقاربه، واستمع لهم.

مشاجرة في مدرسة زراعة ميت علوان

تعود القصة لأول أسبوع لبداية العام الدراسي 2021- 2022، شهدت مدرسة زراعة ميت علوان الإعدادية فاجعة كبيرة بعد وفاة طالب إثر مشاجرة مع 3 من زملائه  بسبب الجلوس على التختة الأولى في الفصل الدراسي.

وقام الثلاثة طلاب بالتعدي على طالب كفر الشيخ بشكل مريع حتى فقد وعيه، وأصيب بكدمة في الرأس وضيق شديد في التنفس، نقل على إثره إلى العناية المركزة في مستشفى كفر الشيخ العام.

وعلى الفور تلقى اللواء أشرف صلاح مساعد وزير الداخلية لأمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء خالد المحمدي مدير إدارة البحث الجنائي، من ولي أمر طالب كفر الشيخ عيد محمد حلمي شحاته صاحب الـ13 عامًا، المقيم بعزبة الصفتي التابعة لمركز كفر الشيخ.

وتم تحرير محضر ضد كل من محمد ع ع، ومحمد ع ا، وكارم م ع، يبلغون من العمر 13 سنة، بالصف الثاني الإعدادي، مقيمين بعزبة الصعايدة ورقمه 3583 إداري قسم أول كفر الشيخ.