• الرئيسية
  • الأخبار
  • الرئيس اللبناني يتعهد بملاحقة المتورطون في أحداث بيروت الدامية.. فماذا قال؟

الرئيس اللبناني يتعهد بملاحقة المتورطون في أحداث بيروت الدامية.. فماذا قال؟

  • 10
الرئيس اللبناني ميشال عون

استنكر الرئيس اللبناني، ميشال عون، ما شهدته منطقة الطيونة في العاصمة اللبنانية بيروت، من أحداث أودت بحياة 6 أشخاص، لافتًا إلى أن ما حدث "غير مقبول"، وأن السلطات اللبنانية لن تسمح بتكراره تحت أي ظرف.

وقال عون، في كلمة متلفزة، اليوم الخميس إن "ما حدث اليوم غير مقبول والدولة تضمن حرية التعبير عن الرأي ولكن ليس بنصب المتاريس والمواقف التصعيدية".

وأضاف أنه "لن نسمح بتكرار أحداث الطيونة تحت أي ظرف والقوى العسكرية والأمنية ستقوم بواجباتها وحماية الأمن والاستقرار والسلم الأهلي".

وتابع عون قائلا: “ما حصل سيكون موضع متابعة أمنية وقضائية. وانا، من جهتي، سأسهر على ان يبلغ التحقيق حقيقة ما جرى وصولاً الى محاسبة المسؤولين عنه والمحرّضين عليه مثله مثل أيّ تحقيق قضائيّ آخر، بما فيه التحقيق في جريمة المرفأ، التي كانت وستبقى من أولويات عملي والتزامي تجاه اللبنانييّن والمجتمع الدولي”.

وأردف قائلا: “إنّني اطمئن اللبنانييّن أنّ عقارب الساعة لن تعود الى الوراء. ونحن ذاهبون بإتجاه الحل وليس في اتجاه أزمة. وإنني بالتعاون مع رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب لن نتساهل ولن نستسلم الى أيّ أمر واقع يمكن ان يكون هدفه الفتنة التي يرفضها جميع اللبنانيين”.