تطور مخيف للنصب الإلكتروني.. هذا ما حدث لمدير بنك إماراتي

  • 408

لا تتوقف مخاطر النصب الإلكتروني عند سرقة مبالغ زهيدة من الأشخاص، بل تعدى خطرها ذلك بكثير حتى طال أغنى البنوك وأشهرها.

ففي عام 2020، تلقى مدير  بنك في الإمارات مكالمة من رئيس شركة عالمية كبيرة، حيث طلب الأخير من مدير البنك الحصول على تصريح بتحويل 35 مليون دولار من حساب الشركة، لأن الشركة كانت تعمل على صفقة استحواذ.

وطلب مدير الشركة أن يتم التحويل لأكتر من حساب أمريكي، وليس حساب واحد فقط، ثم تعهد مدير الشركة لمدير البنك بأن الممثل القانون للشركة سيحضر كافة الأوراق والمستندات المطلوبة لتوثيق وإتمام المعاملات، بالإضافة إلى إثبات أن صفقة الاستحواذ تتم فعليا.

ووفقا لما حدث، بدا الأمر قانونيا وواضحا للغاية، لكن كل ذلك كان مجرد خداعا ظاهريا فقط، فالشخص الذي تحدث إلى مدير البنك لم يكن مدير الشركة، بل كان مجرد نظام الكتروني ذكي، تم تدريبه بتقنية التزييف العميق Deep Fake.

ووفقا لمجلة فوربس الأمريكية، فإن هذا النظام الذكي تم تدريبه على مقاطع صوتية وفيديو خاص بمدير الشركة، ومن خلال هذا التدريب تمكن هذا النظام الإلكتروني من تقليد صوت مدير الشركة بدقة عالية للغاية.

وبعدما وقع البنك في شباك هذا الفخ، طلبت الامارات رسميا المساعدة من أمريكا حتى تتمكن من تتبع عملية التحويل، ومن ثم استرداد الأموال التي دخلت الحسابات الأمريكية التابعة للعصابة المكونة تقريبا من 17 فرد!