"إعدام ميداني وتصفية للجرحى".. 18 قرية يمنية تحت حصار الحوثي

  • 27

لا تزال مليشيا الحوثي المتمردة في اليمن، تقدم على ارتكاب المزيد بحق المدنيين السلمين، الذين يقعون تحت الحصار في المناطق، التي تقع تحت سيطرتها.


وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني كشف عن تفاصيل جرائم ميدانية ترتكبها المليشيا في القرى التي تقع تحت حصارها.


وأضاف الإرياني على حسابه في تويتر أن مصادر محلية تؤكد ارتكاب مليشيا الحوثي جرائم إعدام ميداني وتصفية للجرحى وتفجير للمنازل والمباني الحكومية ونهب للمحال التجارية ومعدات المستشفى، بعد اقتحامها مركز مديرية العبدية الواقع على أطرافها، واستمرارها في حصار وقصف 18 قرية.


وأوضح الإرياني أن المعلومات تؤكد أن قصف المليشيا المتواصل للقرى ومنازل المواطنين، تسبب  في تدمير ست قرى بشكل كامل، في ظل موجة نزوح “داخلي” لمئات الأسر والنساء والأطفال من مركز المديرية إلى القرى المحاصرة التي لا زالت خارج سيطرة المليشيا.


كما أوضح أن مليشيا تمارس هذه الجرائم الوحشية بحق سكان مديرية العبدية في ظل حصار غاشم ومتواصل منذ قرابة شهر، وتعتيم إعلامي بعد قيامها بقصف أبراج شبكات الاتصالات والذي أدى إلى انقطاع كل وسائل التواصل مع أبناء المديرية.


وشدد الإرياني أن ما تقوم به مليشيا الحوثي الإرهابية من أعمال انتقامية وقتل ممنهج وحصار وتجويع بحق سكّان مديرية العبدية من النساء والأطفال وكبار السن هي جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية.