• الرئيسية
  • الأخبار
  • "عبدالعليم" يحصل على موافقة بإنشاء مبنى جديد بمدرسة خالد بن الوليد بقرية الجمهورية

"عبدالعليم" يحصل على موافقة بإنشاء مبنى جديد بمدرسة خالد بن الوليد بقرية الجمهورية

  • 14

تقرير جريدة "الفتح" الورقية

عبدالعليم يحصل على موافقة بإنشاء مبنى جديد بمدرسة خالد بن الوليد بقرية الجمهورية

كتب ـ حسن مبروك

حصل النائب عبدالمنعم عبدالعليم، عضو مجلس النواب عن حزب النور، بدائرة سنورس وطامية، على موافقة الإدارة التعليمية بطامية بإنشاء مبنى جديد بمدرسة خالد بن الوليد بقرية الجمهورية، نظرًا لعدم قدرة المدرسة الحالية لاستيعاب عدد التلاميذ المتقدمين.

 وأوضح "عبدالعليم" أنه تم إدراجها ضمن خطة التوسعات، وإنشاء مبنى جديد داخل الفناء مكون من خمسة أدوار .

ولفت "عبدالعليم" إلى أن تعلية المبنى القديم، تم استبداله مؤقتًا بالتوسع الجديد لحين دراسة الأساسات مستقبلًا، للتحقق من إمكانية التعلية عليه.

جاء ذلك خلال رد هيئة الأبنية التعليمية على متابعة مكتب النائب للخطاب الذي حصل عليه بتاريخ 18\3\2021 بدخول المدرسة ضمن الدراسة للتوسع فيها بناءً على الطلب الذي قدمه النائب إلى محافظ الفيوم.

يذكر أن النائب عبد المنعم عبد العليم، تقدم بمذكرة للعرض على محافظ الفيوم، تفيد بأن مدرسة خالد بن الوليد بقرية الجمهورية التابعة لمركز طامية تحتاج إلى بناء دور علوي، حيث إنها مبنى مكون من دورين فقط ولا يوجد عدد فصول كافية لاستيعاب زيادة التلاميذ، إضافة لعدم وجود مكتبة بالمدرسة، أو حجرة للأنشطة، أوحجرة للمعلمين، وكذلك لا توجد حجرة للإدارة أو المخازن، كما أن عدد فصول المدرسة 6 فصول من الصف الأول إلى الصف السادس وكثافة الفصول عالية، والفراغات الموجودة غير كافية ولا يوجد رياض أطفال.

وطالب عبد العليم باتخاذ اللازم، حيث إن المدرسة تحتاج إلى تعليه وفي حاجة ماسة إلى دور أو دورين أسوة ببعض المدارس المصممة بنفس طريقة المبنى مثل مدرسة الشاعت، ومدرسة أبو دياب في قرية فانوس مركز طامية، حيث تم بناؤهم في وقت واحد عام 2002،  مشيرًا إلى أنه تقدم بهذا الطلب من أجل تحسين وضع التلاميذ، والوصول لعملية تعليمية متطورة، وتوفير بيئة عمل مناسبة للمعلمين وكذلك للتلاميذ لما تعانيه المدرسة من معاناة شديدة.


"عبدالعليم" يحصل على موافقة بإنشاء مبنى جديد بمدرسة خالد بن الوليد بقرية الجمهورية