• الرئيسية
  • الأخبار
  • جولة تفقدية للمحافظ.. ومدير الأبنية التعليمية: دخول 44 مدرسة الخدمة هذا العام

جولة تفقدية للمحافظ.. ومدير الأبنية التعليمية: دخول 44 مدرسة الخدمة هذا العام

  • 7

تقرير جريدة "الفتح" الورقية

عودة الدراسة وسط إجراءات وقائية مشددة بسبب "كورونا"

جولة تفقدية للمحافظ.. ومدير الأبنية التعليمية: دخول 44 مدرسة الخدمة هذا العام


المنوفية- فرج سلام


استقبلت المدارس الطلبة والتلاميذ خلال الأسبوع الأول من العام الدراسي بمحافظة المنوفية، وسط إجراءات وقائية مشددة للحد من انتشار فيروس "كورونا"، حفاظًا على سلامة الطلاب والمعلمين والعاملين بالمدارس، كما تم افتتاح عدة مدارس ببعض مراكز المحافظة في محاولة للتقليل من مشكلة الكثافة في الفصول. 


وأجرى اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون، محافظ المنوفية، جولة ميدانية في أول يوم دراسي بمركز ومدينة قويسنا، تفقد خلالها انتظام سير العملية التعليمية للعام الدراسي الجديد، بحضور الأستاذ هاني عنتر القائم بأعمال وكيل وزارة التربية والتعليم، والأستاذ جمال أمين مدير الإدارة التعليمية والأستاذ خالد النمر رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة قويسنا .

حيث تفقد محافظ المنوفية مدرسة قويسنا الحديثة للتعليم الأساسي وتضم 43 فصلًا دراسيًا ( 8 رياض أطفال، 24 ابتدائي، 11 فصلًا للمرحلة الإعدادية )، كما تفقد مدرسة قويسنا المتميزة والمتكاملة للغات وتضم 28 فصلًا دراسيًا ( 4 رياض أطفال، 12 ابتدائي، 6 إعدادي، 6 فصول للمرحلة الثانوية )، وكذا مدرسة قويسنا الرسمية للغات وتضم 42 فصلًا دراسيًا ( 6 رياض أطفال، 18 ابتدائي، 9 إعدادي، 9 فصول ثانوية).

و شدد محافظ المنوفية على مدير الإدارة التعليمية بقويسنا ضرورة تنظيم دخول وخروج الطلاب وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية حفاظاً على صحتهم وسلامتهم. هذا وتفقد المحافظ غرفة الزائرة الصحية لضمان تقديم الخدمة الطبية للطلاب، واطمئن على توافر أدوات التطهير والتعقيم والإسعافات الأولية التي تقدم للطلاب، مشدداً على استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية .


وخلال الجولة أجرى المحافظ حواراً مع أحد الطلاب للتأكد من كيفية سير اليوم الدراسي منذ حضوره للمدرسة مروراً بطابور الصباح والحصص الدراسية، موجهاً القائم بأعمال وكيل وزارة التربية التعليم بالتنسيق الكامل مع الوزارة بشأن التوسع في إنشاء مدارس تجريبية جديدة بنطاق قويسنا لاستيعاب الكثافة الطلابية حرصاً على مستقبل الطلاب.

من جهتها، أوضحت المهندسة وفاء صبحي، مدير عام هيئة الأبنية التعليمية، أن إجمالي عدد المدارس التي تم دخولها الخدمة هذا العام بنطاق المحافظة بلغ (44) مدرسة تنوعت ما بين ( إنشاء جديد، وإحلال كلي وجزئي، توسعات) بإجمالي 700 فصل دراسي، وتكلفة إجمالية تقدر حوالي 260 مليون جنيه وذلك للنهوض والارتقاء بالعملية التعليمية بنطاق المحافظة .


قال عبد السلام أحمد فوزي، من أهالي الحي الغربي بمدينة شبين الكوم محافظة المنوفية: اليوم كان بداية العام الدراسي، والمفترض أن يكون في مثل هذا اليوم خلية عمل وخطة طوارئ لإنجاح ومرور اليوم بشكل جيد، هذا في الدول المتقدمة، أما في مصرنا الحبيبة فوجدنا كالعادة اختناقات مرورية شديدة، وكذلك تكدس من الطلبة وأولياء الأمور في المدرسة والفصول، متجاهلين أننا ما زلنا في مرحلة من أشد مراحل وباء فيروس كورونا، على حد وصفه.

وأضاف فوزي: للأسف لم أجد قوافل طبية من وزارة الصحة تقوم بالمرور على المدارس لمتابعة حالة الطلبة، بل ويزيد الأسف أسفًا أنني حتى لم أجد مشرفة الصحة المدرسية؛ وعليه أطالب بنزول رجال المرور بكثافة من اللحظات الأولى للصباح كي لا تحدث اختناقات مرورية، وتوفير قوافل صحية للمدارس للكشف على الطلبة كي لا تحدث كارثة صحية، أو على أقل تقدير يكون بالمدرسة أجهزة للكشف عن حرارة الأطفال ومتابعة لبس الكمامة في وجود الحكيمة المدرسية.