مدرس لغة بالأزهر يكشف لـ"الفتح" سبب الانحراف اللغوي لدى الشباب

  • 27

أكد الدكتور أحمد سليمان مدرس أصول اللغة بكلية الدراسات الإسلامية، أن العولمة كان لها أثر كبير في الانحراف اللغوي لدى الشباب مما كان له الأثر البالغ في انحرافهم المجتمعي.


وأوضح "سليمان" أن اللغة هي الكيان وهوية الأوطان، وهي وسيلة التواصل التي لا يمكن للبشرية الاستغناء عنها وعن طريقها تتمايز المجتمعات، وقد أدرك أسلافنا العرب قديمًا أن في الحفاظ على اللغة حفاظًا على هويتهم وكيانهم، وأن قوة اللغة تعكس قوتهم، وضعفها ينعكس انحطاطهم؛ لذا كانوا قديمًا يروون أيام العرب ويتفننون في وصف أيامهم وحروبهم ويتبارون في ميدان اللغة، لا ليعرفوا مآثر أسلافهم فحسب، بل ليقوى في عقول وقلوب الناشئة حس الفخر بالانتماء، وأن مصائرهم ترتبط بلغتهم.