حقيقة وجود عجز فى المُعلمين بمدرسة الضبعة النووية

  • 20
طارق شوقي وزير التربية والتعليم

أوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، حقيقة وجود عجز فى مدرسة الضبعة للطاقة النووية السلمية، مؤكدة أن جميع الحصص يتم تدريسها للطلاب وأنه وصل أربع مدرسين جدد تم تكليفهم  بحصص لسد العجز لحين وصول باقي المدرسين الأسبوع المقبل، موضحة أنه تم طلب كتابة تقرير من إدارة المدرسة  بالوضع داخل المدرسة، وسوف يتم إرسال الموجهين العموم للتخصصات الموجودة في المدرسة لمتابعة العملية التعليمية وكتابة تقرير.

كان أولياء الأمور اشتكوا من وجود عجز فى المعلمين وتدريس حصة أو حصتين فقط فى الأسبوع للطلاب.

كان الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، أكد أن البحث العلمى أصبح مرتبط بالنمو الاقتصادى، موضحا أن تطوير التعليم الفنى هو أساس النهضة الاقتصادية حيث تم وضع استراتيجية للتطوير منتصف 2018، مؤكدا أن النهضة الاقتصادية جزء منها قائم على الفنيين.

وأضاف، أن النظرة للتعليم الفنى بدأت تتحسن وهناك تزايد فى الالتحاق بالتعليم الفنى لأن الوزارة بدأت تحسن مخرجات التعليم الفنى، حيث تقوم استراتيجية تطوير التعليم الفنى، على تغيير المناهج لتخدم السلوكيات ومخرجات التعلم، لافتا إلى أن تحديث المناهج يتطلب تطوير مهارات المعلمين ومن ثم تم إنشاء أكاديمية للتدريب، مع إنشاء هيئة جودة مستقلة، لافتا إلى أنه تم الحصول على موافقة مجلسى الشعب والنواب بشأن إنشاء هيئة الجودة المستقلة وسوف تسهم فى نقل التعليم الفنى بشكل كبير حيث أن الطالب سوف يصبح متقن للمهارات والجدارات.

وأشار نائب وزير التربية والتعليم، إلى أن هناك رغبة من القطاع الخاص للمشاركة فى تطوير التعليم الفنى، وتم البدء فعليا من خلال مدارس التكنولوجية التطبيقية، مضيفا أن مدارس التكنولوجية التطبيقية وصلت إلى 27 مدرسة تكنولوجيا تطبيقية والسنوات المقبلة تحمل أعداد أكبر من مدارس التكنولوجية التطبيقية، قائلا: الثورة الصناعية الرابعة سوف يتخرج من مدارس التعليم الفنى فنيين.