وكالة أمريكية تكشف تفاصيل الغارات التي شنتها القوات الإثيوبية على تيجراي

  • 10

كشفت وكالة" أسوشيتدبرس" الأمريكية عن تفاصيل الغارات الجوية التي شنتها القوات الإثيوبية اليوم الأربعاء على إقليم تيجراي، مؤكدة أن الأمم المتحدة سوف تخفض عدد موظفيها في تيجراي من 530 الى 220 بسبب قيود أديس أبابا على المساعدات الانسانية.


وأظهر مقطع فيديو من ميكيلي عاصمة تيجراي سقوط جرحى بوجوه ملطخة بالدماء، فضلا عن  دخان أسود كثيف يتصاعد في السماء. 


وذكرت الحكومة الإثيوبية إنها استهدفت منشآت لتصنيع وإصلاح أسلحة، وهو ما نفاه متحدث باسم قوات تيجراي.


وقال هايلوم كيبيدي، المدير السابق لمستشفى أيدر الشهيرة في تيجراي، إن 14 شخصًا على الأقل أصيبوا في الضربات الجوية في ميكيلي  اليوم ، وكان ثلاثة منهم في حالة حرجة.


وجاء الهجوم بعد يومين من تأكيد القوات الجوية الإثيوبية أنها شنت ضربات جوية في ميكيلي ، وقال أحد الشهود ان غارة يوم الاثنين الماضي  قتلت ثلاثة أطفال. 


وتسببت الضربات الجوية في حالة من الذعر في مدينة ميكلي محاصرة ، حيث كشف الأطباء وآخرون نفاد الأدوية والاحتياجات الأساسية الأخرى.


يأتي هذا على الرغم من نداءات الأمم المتحدة وغيرها للسماح بالخدمات الأساسية والمساعدات الإنسانية لسكان تيغراي البالغ عددهم 6 ملايين نسمة.


وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية سافيانو أبرو: "من المحتمل أن يكون هناك تخفيض من حوالي 530 إلى حوالي 220 من موظفي الأمم المتحدة على الأرض في تيجراي".


 وأضاف أن القرار "مرتبط بشكل مباشر بقيود العمليات التي واجهناها خلال الأشهر الماضية" إلى جانب الوضع الأمني ​​المتقلب.