هل تتطور حرب أمريكا والصين الكلامية لنزاع مسلح؟

  • 21

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الخميس، أن أمريكا ستدافع عسكريا عن تايوان، في حال شنت الصين هجوما على الجزيرة التي تعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيها.

وأوضح خلال لقائه مع ناخبين في بالتيمور، عندما سئل عما إذا كانت الولايات المتحدة مستعدة للدفاع عن تايوان عسكريا، في حال تعرض الجزيرة لهجوم صيني قائلا: "أجل .. لدينا التزام بهذا الشأن".

من الواضح أن الولايات المتحدة الأمريكية والصين تخوضان حربا باردة، في عدد من الملفات الخلافية بينهما، إلا أن الخلاف بشأن تايوان يمكن أن يكون الخلاف الوحيد الذي يحمل شكوك الإنزلاق في مواجهة ونزاع مسلح بين القوتين النوويتين.

وفي هذا الصدد، قال المحلل السياسي مهدي عفيفي، وعضو الحزب الديمقراطي الأمريكي، إن هناك شد وجذب في العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، خاصة بعد تحركات بكين في بحر الصين، والضغوط التي تمارسها على  الدول المجاورة لها وعلى رأسها تايوان، مشيرا إلى أن هناك تقارير توضح أنه يوجد قوات خاصة أمريكية في تايوان مما أدى إلى  نوع من القلق لدى الصين.