دبلوماسي سابق: رمزية عقد مؤتمر دولي داخل ليبيا استعادة لدور مؤسساتها

  • 4

قال السفير محمد حجازي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن رمزية عقد مؤتمر دولي داخل حدود ليبيا يؤكد استعادة دور المؤسسات الليبية ويدعم أمن واستقرار الدولة الليبية خاصة مع اقترابها من الاستحقاق الدستوري المتعلق بالانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر لها في 24 ديسمبر المقبل.


وأضاف "حجازي" في اتصال هاتفي ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الخميس أن مؤتمر طرابلس بحث في معوقات المسار السياسي في طريق ما جاء في إعلاني بارلين والقاهرة والمتعلق بالانتخابات الرئاسية والتشريعية المقرر لها في الـ24 من ديسمبر المقبل.


وأشار إلى أن وجود الميلشيات الأجنبية داخل ليبيا هو أكبر معوقات العملية السياسية، مؤكدًا أن الأسرة الدولية ووجود حكومة ليبية منتخبة هما الأطراف الفاعلة في خروج القوات الأجنبية.


وأوضح أوجود تمثيل دولي للأطراف الفاعلة في ليبيا يجب أن يترجم بسحب القوات الأجنبية، مستطردًا "يجب أن يستمر ضغط الأمم المتحدة على الدول الموجود لها قوات مسلحة في ليبيا من أجل خروجها قبل الاستحقاق الانتخابي".