رسائل من الرئيس السيسي عن ملف المياه.. أبرزها الجفاف وسد النهضة

  • 34

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال كلمة مسجلة له، في افتتاح أسبوع القاهرة للمياه في دورته الرابعة، اليوم الأحد، تحت عنوان "المياه والسكان والتغيرات العالمية – الفرص والتحديات".


ونرصد كلمة الرئيس السيسي على النحو التالي:


1- "نتطلع للتوصل في أقرب وقت وبلا مزيد من الإبطاء لاتفاقية متوازنة وملزمة قانونًا بشأن سد النهضة".


2- "مصر من أكثر الدول جفافا في العالم بأقل معدل لهطول الأمطار بين سائر الدول".


3- "أزمة المياه من أبرز التحديات الدولية الملحة بسبب الزيادة المطردة في عدد سكان العالم".


4- "مصر انخرطت بصورة بناءة في مسار عقد المياه للأمم المتحدة 2018 - 2028".


5- "مصر ترحب بوضع أسبوع القاهرة للمياه في دورتيه الرابعة الحالية والمقبلة في أكتوبر 2022".


6- "مصر تؤمن إيمانًا راسخًا بأن دفع جهود التنمية يُعد شرطًا أساسيًا لتعزيز السلم والأمن الدوليين".


7- "تبنينا الرؤية الشاملة مصر 2030 في برنامج وطني طموح يخاطب كافة مناحي الحياة".


8- "مصر وضعت خطة استراتيجية لتنمية الموارد المائية حتى عام 2037 بتكلفة تقديرية 50 مليار دولار":


- تحسين نوعية المياه، ومنها إنشاء محطات المعالجة الثنائية والثلاثية


- تنمية موارد مائية جديدة، حيث شهدت الفترة الماضية اتجاهاً وطنياً متنامياً لتوطين تكنولوجيا تحلية مياه البحر.


- ترشيد استخدام الموارد المائية المتاحة ورفع كفاءة منظومة الري المصرية، حيث تبنت الدولة مشروعاً قومياً لتبطين الترع والتحول لنظم الري الحديثة بغرض تحقيق أقصى استفادة ممكنة من مواردنا المائية المحدودة.


- تهيئة البيئة المناسبة بما يتماشى مع برامج العمل والمشروعات المائية.


9- "نصيب الفرد من المياه في مصر لا يتجاوز 560 مترًا مكعبًا سنويًا".


10- "مصر هي أكثر الدول جفافًا في العالم بأقل معدل لهطول الأمطار بين سائر الدول".


11- "أدعوكم إلى الموضوعية والشفافية في فعاليات الدورة الرابعة لأسبوع القاهرة للمياه".


12- "أدعوكم إلى إطلاق حوارات معمقة تتناول مختلف أبعاد قضايا المياه".


13- "مصر لن تدخر جهدًا في دفع أجندة المياه في الأمم المتحدة والمحافل متعددة الأطراف".


14- "مصر لن تدخر جهدًا لتأمين حصولها على الاهتمام اللازم الذي يتسق مع قيمة المياه التي لا تقدر بثمن".