بالفيديو.. "برهامي" يحث على أخذ لقاح كورونا

  • 229

شدد الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، على أهمية تلقي اللقاح ضد فيروس كورونا، وذلك لدوره في خفض معدل الإصابات، لافتا أن هناك مخاوف غير دقيقة من تلقي المصل.

وحث برهامي على ضرورة أخذ اللقاح، وعدم الالتفات إلى ما يثار حول خطورة اللقاحات وأضرارها، موضحا أن الحديث عن وقوع ضرر بسبب لقاح كورونا، لم يثبت إلى الآن بنسبة معتبرة، مشيرا إلى أن ما يحدث مع لقاحات كورونا يحدث مع كافة اللقاحات المتعلقة بالأمراض الأخرى، قائلا: "لقاح الحصبة الذي يعطى للأطفال، وكذلك لقاح شلل الأطفال، هناك إحتمالة وقوع أضرار بسببهما ولكن بنسبة ضئيلة قد لا تتجاوز الـ 1 × 1000 أو الـ 1 × 10000".

وتابع قائلا: "أي شيء في الدنيا قد يؤدي إلى حدوث أضرار، الأسبرين يؤدي إلى أضرار، كما لا توجد مادة في الدنيا إلا وقد يحدث منها حساسية" ، متسائلا: هل ذلك يؤدي إلى الامتناع ؟.

 ولفت برهامي إلى أن السيارات تؤدي إلى وقوع حوادث، لكن الأغلب الأعم أن السيارات بها منفعة، وكذلك الحال في لقاحات كورونا، فالأغلب الأعم في اللقاحات المتعددة حتى الآن أنها فيها منفعة، وأن الضرر المتوقع منها قد يكون 1 × 1000 أو أقل من ذلك.

وجدد برهامي تأكيده على أهمية التلقيح، بقوله إن الأضرار الخفيفة التي تنتج عن التلقيح بكورونا، مثل السخونية أو التعب لعدة أيام، أمر مقبول، خاصة أن الدول التي شهدت نسب مرتفعة من التلقيح المختلف، شهدت انخفاضا هائلا في أعداد الإصابات بكورونا وفي أعداد الوفيات كذلك.

وشدد برهامي على ضرورة أخذ لقاح كورونا، وأن التلقيح ساعد دولا كانت المنظومة الطبية لديها على حافة الانهيار، مثل بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية وغيرهما من الدول التي عجزت في وقت ما عن استقبال المرضى، وتركتهم يموتون، ولكن الوضع اختلف بعد ارتفاع نسب التلقيح في هذه البلدان، مضيفا: "أخذ اللقاح يقلل أعداد الإصابات وأنا مع أخذ اللقاح".