• الرئيسية
  • الأخبار
  • مساعد وزير الخارجية الأسبق لـ "الفتح": الجزائر وعدت بحل أزمة سد النهضة وعلينا الانتظار

مساعد وزير الخارجية الأسبق لـ "الفتح": الجزائر وعدت بحل أزمة سد النهضة وعلينا الانتظار

  • 23

أعرب السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، عن أمله في أن تبذل القوى الدولية مزيدا من المجهودات حتى يتم إيجاد حلا مناسبا لأزمة سد النهضة، بما يضمن طي صفحة الخلاف بين جميع الأطراف المشاركة أو التي لها علاقة بأزمة سد النهضة.

وأكد هريدي في تصريحات لـ "الفتح" أنه يتمنى أن تتواصل الجهود الإفريقية والدولية لتسهيل المفاوضات حول سد النهضة، بالإضافة إلى تجاوز الخلافات الحالية المتواجدة بين أطراف الأزمة، معربا عن أمله في أن تسفر هذه المجهودات في تجاوز الخلافات، وذلك من خلال التوصل إلى اتفاق ملزم لأطراف القضية دون أن يكون هناك ضرر بمصالح أي طرف منهم.

وأوضح مساعد وزير الخارجية الأسبق، أنه يقصد بالجهود الدولية، أن الأمر لا يتوقف على الجهود أو الوساطة الإفريقية وحدها، بل يقصد بذلك كافة المجهودات الدولية بما فيها المجهودات الأوروبية والأمريكية على حد سواء، موضحا أن تلك المجهودات قادرة تذليل الصعوبات التي تواجه ملف السد.

وأشار هريدي إلى أن الجزائر التي ستتولى رئاسة الجامعة العربية قد وعدت بالمساعدة في حل أزمة سد النهضة، وأنها ستبذل جهودها للتقريب بين جميع الأطراف، مؤكدا أن الجزائر وعدت وما علينا سوى الانتظار حتى نرى ما سوف تسفر عنه جهود الجزائر في هذا الملف.