أول تعليق من حمدوك بعد عودته لمنزله

  • 13
عبد الله حمدوك

علق عبد الله حمدوك، رئيس الحكومة السودانية بعد عودته إلى منزله، على أنه ملتزم بانتقال ديمقراطي مدني.

وأكد حمدوك إلتزامه بأهداف الثورة التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير عام 2019، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، محذرا من استخدام العنف ضد المحتجين.

أتى ذلك، بعد أن أكدت البعثة الأممية في الخرطوم بوقت سابق أن سفراء كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والنرويج والاتحاد الأوروبي التقوا حمدوك، في مقر إقامته، مؤكدين أنه بصحة جيدة.

وكان الآلاف من المحتجين خرجوا منذ 25 أكتوبر إلى الشوارع، مطالبين بإطلاق سراح عدد من الموقوفين من المسؤولين الحكوميين، والناشطين المدنيين في قوى الحرية والتغيير، مستنكرين حل الحكومة.

في حين أعلن البنك الدولي والولايات المتحدة إيقاف كافة المساعدات للبلاد.

يذكر أنه منذ سبتمبر الماضي، تصاعت الخلافات بين المكون المدني والعسكري اللذين كانا يتقاسمان السلطة الانتقالية عبر المجلس السيادي.