كوسوفو تفرض عقوبات على شركة وأشخاص تابعين لحزب الله

  • 3
تعبيرية

فرضت كوسوفو، اليوم الأربعاء، عقوبات على سبعة رجال أعمال محليين وشركة بسبب صلاتهم بميليشيا حزب الله اللبناني.


ويتزامن القرار مع عقوبات فرضتها الولايات المتحدة على حزب الله.


وقال بيان صادر عن سلطات كوسوفو، إن أصول الأشخاص السبعة وشركة العقارات جُمدت. ولا يستطيع السبعة مغادرة البلاد أو تلقي أموال من أفراد أو شركات أخرى من كوسوفو.


يذكر أن لبنان لا يعترف باستقلال كوسوفو. وأقامت كوسوفو علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في وقت سابق من العام الجاري بعد قمة بين كوسوفو وصربيا عقدت في البيت الأبيض سبتمبر 2020.


وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت في سبتمبر الماضي فرض عقوبات تتصل بجماعة حزب الله اللبناني.

وأفادت الوزارة في بيان بأن الولايات المتحدة، ومن خلال مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للخزانة الأميركية، حددت شبكة مالية رئيسية لحزب الله. وقال أندريا جاكي مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية: "يسعى حزب الله إلى إساءة استخدام النظام المالي الدولي من خلال تطوير شبكات عالمية من الممولين لملء خزائنه ودعم نشاطه الإرهابي".


وأشار إلى أن الولايات المتحدة صنفت حزب الله منظمة إرهابية أجنبية في 8 أكتوبر 1997، ومنظمة إرهابية عالمية خاصة في 31 أكتوبر 2001.