علاء بكر يهنئ جريدة الفتح بمرور 10 سنوات

  • 10
الدكتور علاء بكر

 هنأ الدكتور علاء بكر، جريدة الفتح بمناسبة مرور 10 سنوات منذ صدور العدد الأول

 وجاءت نص التهنئة كالتالي: -

 عشر سنوات مضت على صدور جريدة الفتح، التي صدرت في ظل أجواء ما بعد ثورة يناير 2011 الصعبة وبداية المشاركة في العمل السياسي بتأسيس حزب النور. جاء صدور الجريدة كأداة إعلامية طالما اشتقنا إليها. صدرت فوثقت لنا الأحداث التي وقعت وتقع ، ومن خلالها كان – ومازال - النصح والإرشاد والتوجيه.

 ولعله يـأتي يوم يدرس فيه البعض أحداث هذه الفترة من خلال هذه الجريدة كوثيقة سجلت الأحداث كما رأيناها أو شاركنا فيها أو تعاملنا معها لتكون شاهدة على صدق التوجه وسلامة التوجيه. وقد امتلأت الجريدة بالكثير من المقالات الهامة والكتابات الجيدة، ورأينا منها ما أعادت نشره مواقع لها متابعيها وما جمعته كتب كان لها قراؤها. ومازالت الجريدة تؤدي دورها من خلال أعدادها المطبوعة ونسخها الإلكترونية في ظل ظروف سياسية واقتصادية واجتماعية في غاية الصعوبة، ظروف ألمت بمؤسسات صحفية لها وزنها فتأثرت بها حتى حجبت أو باتت مهددة بالحجب.

 وهذا يبين لنا عظيم ما قدمه القائمون على هذه الجريدة من جهود وما يتحملونه من مشقة، ويدعونا جميعا إلى التكاتف من أجل مساندة الجريدة واستمرارها وانتشارها وتعميم الفائدة منها.

وليس سرا إنني قرأت وأحتفظ بكل أعداد الجريدة منذ بداية صدورها إلى الآن. أتمنى أن تخطو الجريدة خطوات للأمام وهي على أعتاب عقدها الثاني. أتمنى أن أرى في صفحتها الأولى مقالة سياسية يكتبها محرر متخصص، وأن يكون هناك باب لآراء القراء تعرض آرائهم ومشاكلهم وتتجاوب معها. أتمنى أن تتطور صفحة الأسرة والمرأة في الجريدة لتكشف بصورة أكبر المؤامرات والأنشطة التي تحاك ضد المرأة المسلمة لتنمية الوعي المطلوب وهي مهمة تحتاج لمجهود كبير. وأتمنى وجود صفحة برلمانية أسبوعية أو شهرية لمتابعة أعمال البرلمان ونقل – أو كشف – ما يحدث فيه لتكوين وعي برلماني لقرائها وبيان الموقف من القضايا المثارة. حفظ الله جريدتنا وأدام النفع بها.

  • كلمات دليلية
  • تهنئة الفتح