نواب "النور" يستخدمون أدواتهم الرقابية للحد من ظاهرة البلطجة

  • 79
النائب أحمد خليل خير الله والنائب أحمد حمدي خطاب

أعلنت الهيئة البرلمانية لحزب النور عن استخدام الأدوات الرقابية بمجلس النواب، للحد من ظاهرة البلطجة، وارتفاع معدل الجريمة في المجتمع المصري، وذلك بعد حادث الإسماعيلية الشنيع،وحوادث عديدة غريبة على المجتمع المصري. 

ومن جانبه، تقدم النائب أحمد خليل خيرالله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، ببيان عاجل بشأن أعمال البلطجة، ومدى تفاعل أجهزة الدولة مع قانون البلطجة بمواده المستحدثة، مشيرًا إلي أنه تقدم بالبيان العاجل لمناقشة الأثار المترتبة علي أعمال البلطجة، بعدما شهد الشارع المصري  ظواهر كارثية، من أعمال عنف وبلطجة بصور علنية وعلى مرأى ومسمع من الجميع، وكان آخرها واقعة كلية الحقوق، وحادث الإسماعيلية المروع من قتل مواطن والتمثيل بجثته.

وأكد الدكتور أحمد خليل خيرالله، أن فيروس البلطجة بين شباب المجتمع لايقل خطرًا عن فيروس كورونا.

وفي السياق ذاته، تقدم النائب أحمد حمدي خطاب، نائب حزب النور، عن دائرة كفر الدوار، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة السياحة والإعلام بمجلس النواب، بشأن خطورة الأعمال التى تحرض على العنف وتسبب تفشي الجريمة فى المجتمع، وتدمير الشباب، وذلك بتصدير نماذج وقدوات من بعض الفنانين الذين يحملون السلاح الأبيض ويقتلون ويروعون في أعمال درامية.

وأضاف "حمدي"، أن الأعمال الدرامية سواء فى الأفلام أو المسلسلات  تحتوي على نفس المشاهد المتكررة التى تعلق فى ذهن الشباب ويقلدها، مشيرًا إلى أن ما حدث فى الإسماعيلية، وكلية الحقوق جامعة الإسكندرية، وفتاتي بورسعيد، وغيرها العشرات، من الحوادث هى غريبة على المجتمع المصري في دينه وقيمه وتقاليده و أعرافه وهويته.

و تسائل عضو اللجنة التشريعية والدستورية - في طلبه-، أين المحاسبة ومن المسئول عن ذلك؟.

النائب أحمد خليل خير الله والنائب أحمد حمدي خطاب