عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • رغم كثرة التحذيرات من الانهيار والحرب الداخلية مع تيجراي.. إثيوبيا تتجه نحو الملء الثالث

رغم كثرة التحذيرات من الانهيار والحرب الداخلية مع تيجراي.. إثيوبيا تتجه نحو الملء الثالث

  • 29
سد النهضة

قضية المياه من أبرز قضايا العصر الحديث، ليس في مصر وحدها، بل في العالم أجمع؛ فالمياه هي أول وأهم ضروريات الحياة، كالهواء والطعام، فلا حياة ولا عيش دونها، والتقارير الدولية تؤكد أن العالم سيواجه أكبر الأزمات الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية بسبب نقص المياه في المستقبل، كما أن الحروب والصراعات ستكون بسبب نقص المياه؛ ولذلك فإن قضية سد النهضة تمثل أحد أبرز التحديات لشعوب وحكومات حوض النيل وعلى رأسهما مصر والسودان.

السيسي يؤكد أن مياه النيل قضية وجود.. ويوجه بتجهيز السد العالي والممرات المائية


ولذا من البديهي أن تكون مصر على أتم الاستعداد لأي متغيرات في قضية مياه النيل وسد النهضة، ولهذا وجّه الرئيس السيسي بضرورة تجهيز السد العالي والسدود والقنوات والممرات المائية المصرية تحسبًا لانهيار سد النهضة.

وصدَّق السيسي على قانون الموارد المائية والري لتحقيق الأمن المائي وحماية الموارد المائية في مصر، وإنشاء بنية تحتية حول السد العالي في أسوان تستطيع استيعاب كميات كبيرة من المياه تصل إلى بحيرة ناصر، وهذا يتماشى مع التقارير التي تؤكد أن إثيوبيا تستكمل تعلية سد النهضة، وتتجه لبدء مرحلة الملء الثالث للسد، بالإضافة لحديث بعض الدراسات العلمية عن افتقار سد النهضة لعوامل الأمان، ووجود هبوط أرضي بموقعه يهدد بانهياره.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، في لقائه مع ألكسندر شالنبرغ المستشار النمساوي على هامش المشاركة في قمة الأمم المتحدة لتغير المناخ ببريطانيا، أولوية الاهتمام بمياه نهر النيل باعتبارها قضية وجودية تستوجب قيام المجتمع الدولي ببذل كل الجهود الممكنة من أجل التوصل لاتفاق قانوني مُلزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد.


قال الدكتور هشام العسكري، أستاذ الاستشعار عن بعد بجامعة شابمان بالولايات المتحدة، إنه يوجد هبوط أرضي في البناء الرخامي والخرساني من سد النهضة بأجزاء متفاوتة؛ ما سيؤدي لتشققات في بنيان السد، لافتًا إلى أن الدراسات أفادت بوجود نوع من الهبوط الأرضي بالجانبين الشرقي والغربي للسد الخرساني، وأن إثيوبيا الدولة رقم واحد في إفريقيا في حجم النشاط الزلزالي والبركاني.


وقال محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إنه إذا وجد احتمال صغير لانهيار سد النهضة لا بد من أخذ الاحتياطات من خلال مجموعة مشاريع لحماية المنشآت المائية الخاصة بمصر، ولا بد من وجود حلول بديلة لاستيعاب كميات المياه الزائدة، موضحًا أنه «في حال انهار السد فهناك 3 احتمالات: إما تخزينها في السد العالي، أو مفيض توشكى، أو فتح السد شرط تَحمل المجاري المائية، كما يجب تجهيز جميع السدد والممرات المائية تحسبًا لأي طارئ في سد النهضة ومياه النيل.


وفي ذلك السياق قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن إشارة الرئيس السيسي في مؤتمر جلاسكو إلى أن المياه قضية وجودية، ومطالبته للمجتمع الدولي ببذل جهد أكبر للتوصل لاتفاق قانوني مُلزم بشأن قواعد ملء وتشغيل السد، تتماشى مع المعايير الدولية والقانون وقواعد ضبط النفس، وسياسة النفس الطويل.


وأكد بيومي في تصريح «خاص» أن مصر تمتلك دون إثيوبيا جميع وسائل الدفاع عن حقوقها ومصالحها، وأن القاهرة قادرة على حل الأزمة بأكثر من طريقة، إلا أن مصر اليوم ليست في مرحلة استعراض عضلات، مضيفًا أن المطلوب من السياسة المصرية الصبر خاصة أن قضية المياه ستحل نفسها بنفسها مع مرور الوقت. وحذر من الدراسات التي تؤكد احتمالات انهيار السد، لافتًا إلى ضرورة وضع العديد من الخطط حال جاءت المياه الزائدة، أو انهار سد النهضة، لافتًا إلى وجود العديد من الحلول أبرزها توشكى والسد العالي وسد دمياط ورشيد، وأنه لابد من الاحتياط لزيادة المياه سواء أكانت ناتجة عن  انهيار السد أو الفيضانات أو أي طارئ آخر.

وأشار الدبلوماسي السابق إلى أن إثيوبيا لن تجد مصرفًا لتصريف المياه سوى مرورها نحو السودان ومصر؛ وهذا إن أرادت توليد الكهرباء من جريان المياه، كما أثنى على خبرة وكفاءة وزارة المياه والري، واصفًا إياها بأقدم وزارات الري والزراعة في العالم، وأنها صاحبة خبرة عالمية كبيرة.


وشدد السفير الأسبق على أن الحرب الدائرة بين الجيش الإثيوبي وجبهة تحرير تيجراي قد تكون لها عدة انعكاسات؛ فربما تكون مفيدة للمصالح المصرية المائية، وقد يستغلها آبي أحمد لمصلحته أن مصر تدعم تيجراي مثلًا؛ وهذا يفسر السياسة المصرية الهادئة ناحية إثيوبيا وكذلك في معالجة آثار بناء سد النهضة ومراحل ملء السد.

سد النهضة
  • كلمات دليلية
  • سد النهضة