• الرئيسية
  • الأخبار
  • رئيس الوزراء الفلسطيني: تصريحات بينيت عن مدينة القدس والقنصلية الأمريكية مرفوضة

رئيس الوزراء الفلسطيني: تصريحات بينيت عن مدينة القدس والقنصلية الأمريكية مرفوضة

  • 10
رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية

قال رئيس الوزراء الفلسطيني دكتور محمد اشتية: "إن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، فيما يتعلق بمدينة القدس والقنصلية الأمريكية فيها، مرفوضة ولن يقبل بها أحد".

 وأعرب رئيس الوزراء في كلمته بمستهل جلسة الحكومة في مدينة رام الله اليوم الإثنين، عن أمله بأن تفي الولايات المتحدة الأمريكية وإدارتها الحالية بإدارة الرئيس بايدن، بالتزاماتها التي قطعتها خلال حملتها الانتخابية، وبما صرح به المسؤولون الأميركيون، خاصة إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، وأن القدس مدينة محتلة وهي جزء لا يتجزأ من أرض فلسطين.

 وفي سياق آخر، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة تتابع بشكل حثيث ويومي إضراب الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، داعيًا المنظمات الدولية إلى بذل كل جهد من أجل الإفراج عنهم ووقف معاناتهم.

 وحول زيارته إلى بلجيكا ولكسمبورغ وبريطانيا واسكتلندا، قال اشتية: "إنه عقد لقاءات هامة ومثمرة مع المسؤولين الأوروبيين، وشكر أوروبا على دعمها لفلسطين وعلى موقفها الثابت من أجل إنهاء الاحتلال وحل الدولتين وحق تقرير المصير لشعبنا الفلسطيني، وإدانتها للاستيطان، وإرهاب المستوطنين، وهدم البيوت وقتل الأطفال، الذين كان آخرهم الطفل محمد دعدس من مخيم عسكر في نابلس".

 وأشاد رئيس الوزراء، بالروح الديمقراطية التي تسود عملية الترشح للانتخابات البلدية والمجالس القروية، معربا عن أمله بأن تسمح حركة "حماس" بإجراء المرحلة الثانية من الانتخابات في غزة، وقال: "لا يعقل أن تكون آخر انتخابات أجريت في مدينة غزة قبل حوالي 87 عامًا منذ المرحوم فهمي الحسيني".

 ويناقش مجلس الوزراء في جلسته قضايا عديدة وإقرار مشاريع بنية تحتية للقرى والمخيمات والمدن، كما يتناول الأوضاع الاقتصادية في فلسطين وأداء المؤسسات الاقتصادية المرتبطة بوزارة الاقتصاد، إضافة إلى عدد من التشريعات والقوانين والأنظمة.

 

 

رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية
  • كلمات دليلية
  • فلسطين المحتلة