عاجل

في 6 نقاط.. رئيس عليا النور يوجه عدة نصائح للحكومة للقضاء على البلطجة

  • 129
م. سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور

قال سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور، إن البلطجة هي جريمة مكتملة الأركان يمكن تصنيفها في ثلاث اتجاهات، هي الاتجاه القانوني الذي يُشير إلى أنها فعل إجرامي قائم على انتهاك القانون، سواء بالفعل أو الامتناع عن واجب يحدده القانون، ثم الاتجاه الاجتماعي والذي يشير إلى السلوك الذي يدفع لممارسة الاستغلال أو ايقاع الضرر المادي أو البدني والتي تحرمه الدولة -طبقا لمرجعيتها- لما يترتب عليه من ضرر للمجتمع، والذي يجب أن تتدخل لمنعه بمعاقبة مرتكبيه، وأخيرا الاتجاه النفسي الذي يشير الى نوع من السلوك الشاذ المرضي، والذي يحتاج إلى العلاج، كما تحتاج الأمراض العقلية للعلاج.

ووجه بسيوني 6 نصائح للأنظمة والحكومات، حتى تتمكن من القضاء على البلطجة، موضحا أن أول تلك النصائح هي استحداث وتفعيل القوانين الرادعة لمثل هذه السلوكيات الإجرامية والاعمال المشينة وصور البلطجة المتعددة بحسم وقوة، وتطبيقها على الجميع -ممن بلغ حد التكليف الشرعي- على حد سواء بغض النظر عن قوة نفوذ البعض أو ضغوطات البعض الآخر من مدعي المدنية الغربية.

أما ثاني النصائح التي وجها رئيس عليا النور، فهي: " إتاحة الفرصة كاملة للدعاة والمصلحين المؤثرين على الحقيقة في فئات المجتمع للاختلاط بالمجتمع ونشر المفاهيم الدينية الصحيحة والقيم الأخلاقية التي يحبها الله تخويفا من عقاب الله، وترغيبا فيما عند الله فـ هذا اول علاج حقيقي لمثل هذه الامراض الفتاكة".

واستكمل بسيوني نصائحه، حيث تمثلت النصيحة الثالثة في: "  زيادة محاربة تجارة المخدرات والخمور بكل صورها وتغليظ العقوبات في أشد صورها، فهي من أعظم أسباب ذهاب العقول وضياع القدرة على تربية الأجيال وتفعيل الإنتاج"، أما النصيحة الرابعة فهي: "  العمل على رفع متوسط دخل الفرد والأسرة بصورة معقولة تتيح للأسر مراعاة أبنائها وبناتها تربويا واخلاقيا، وتمنع تركهم لهذه الواجبات الأساسية تحت ضغط مطحنة الحياة الاقتصادية".

وتمثلت خامس نصائح بسيوني في "  ضرورة العمل على عدم تصدير القدوات المفسدة للشباب والفتيات بمنع أعمال الفنانين والفنانات والمغنيين والمغنيات والمنتجين والمفسدين المُصَدِرين للبلطجة والعهر والمجون في المجتمع والذي يسعى أغلب الشباب والفتيات لا سيما من هم في سنون المراهقة إلى تقليدها وتنفيذ ما يرونه كنماذج عملية مدمرة في المجتمع."

واختتم رئيس عليا النور نصائحه، قائلا: "  الحرص على التصدير الإعلامي المستمر للنماذج والقدوات الصالحة في المجتمع ودعم ذلك باستمرار ليقتدي بها الأبناء ويحرص على إيجادها الآباء".


م. سامح بسيوني، رئيس الهيئة العليا لحزب النور