"الصحة" بأسيوط تشن حملات مفاجئة على المنشآت العلاجية

  • 8


أسيوط-  معتز بشنك

شنت مديرية الصحة بأسيوط حملات ليلية مفاجئة على المنشآت الصحية لمتابعة الأداء، وتقييم مستوى الخدمة الصحية، والتأكد من وجود العنصر البشري المكلف بتقديم الخدمة الصحية بمختلف أنواعها. 

جاء ذلك بناء على توجيهات الأستاذ الدكتور محمد زين الدين حافظ، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، بتشكيل فرق لمتابعة وتقييم الأداء على أرض الواقع.

وتدخل الدكتور عصام نبيل، مدير وحدة الرقابة الداخلية للقطاع الصحي بأسيوط ومدير إدارة التفتيش الفني بمديرية الصحة، على رأس وفد ضم د. محمد عرفة بإدارة التفتيش الفني، و د. عفاف بالتفتيش الفني ود. مي الشرقاوي مسئول الاتصال السياسي بالمديرية، والمعتصم بالله السيوطي نائب مدير إدارتي المتابعة والرقابة الداخلية للقطاع الصحي بأسيوط، وأحمد الريفي بإدارة الدعم الفني، بمفاجأة مستشفيات أبوتيج المركزي وصدفا المركزي والغنايم المركزي ومنفلوط الصحة الإنجابية، والقوصية المركزي وديروط المركزي على مدار يومين متتاليين؛ حيث لوحظ إقبال شديد من المواطنين على الاستقبال العام بالإضافة إلى ملاحظة عدد من السلبيات الفنية والإدارية.

وتفقدت اللجنة الاستقبال العام وبنك الدم والأشعة والعنايات والمبتسرين والأطفال والعمليات والغسيل الكلوي والأقسام الداخلية بالمستشفيات، مستمعين لآراء المواطنين من المرافقين والمرضى لمعرفة مدى رضا المواطنين عن الخدمات المقدمة. 

وتم إحالة عدد من الأطباء والتمريض والفنيين للتحقيقات العاجلة، ومجازاة البعض، وتوجيه اللوم والإنذار لآخرين .

من جهته، أكد الأستاذ الدكتور محمد زين الدين حافظ، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، استمرار أعمال اللجان بمتابعة وتقييم المنشآت الصحية لرصد وتقييم أداء الخدمات المقدمة للمواطنين.