غضب في الشارع المغربي رفضا لزيارة وزير دفاع الاحتلال

  • 6
غانتس يصل الرباط

 يبدأ وزير الدفاع الصهيوني بيني غانتس، اليوم الأربعاء، زيارة رسمية إلى المغرب سيلتقى خلالها الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني بالمغرب عبد اللطيف الوديي وسيجرى توقيع اتفاقية تعاون أمني بين المغرب وحكومة الاستيطان.

وقال الاحتلال في بيان، الأسبوع الماضي، إن غانتس سيقوم بزيارة إلى المغرب يومي 24 و25 نوفمبر الحالي، وسيجتمع خلالها بمسؤولين مغاربة.

وقبل مغادرته تل الربيع الفلسطينية المحتلة متجها إلى العاصمة المغربية الرباط، وصف وزير الحكومة الصهيوني بيني غانتس، زيارته إلى المغرب بـ"التاريخية"،  وقال غانتس، للصحفيين، وتهدف هذه الزيارة إلى "وضع الحجر الأساس لإقامة علاقات أمنية مستقبلية بين الاحتلال والمغرب"، بحسب ما نقلت وكالة "فرنس بريس" عن مسؤول صهيوني.

واتفق المغرب والاحتلال في ديسمبر الماضي، على استئناف الاتصالات الثنائية والعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، بما يشمل فتح تمثيليات دبلوماسية في الرباط وتل الربيع المحتلة، إلى جانب إطلاق خطوط طيران مباشرة وإقامة علاقات اقتصادية.