وسائل إعلام إثيوبية: آبي أحمد يسلم بعض مهامه لنائبه ويتجه إلى جبهة القتال

  • 31

أعلنت الحكومة الإثيوبية أن رئيس الوزراء أبي أحمد نقل بعض صلاحياته إلى نائبه، لدى توجهه إلى جبهة القتال ضد ما وصفهم بالقوات المتمردة التي تواصل تقدمها نحو العاصمة أديس أبابا.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، الإثنين الماضى: إن "وقت التضحية قد حان، وسأقود الجيش بنفسي في جبهة القتال".

وأضاف رئيس الوزراء الإثيوبي في بيان، أنه سيتوجه لساحة المعركة لقيادة الجيش، في إشارة إلى المعارك التي يخوضها الجيش الإثيوبي ضد جبهة تحرير تجراي.

وقال آبي أحمد، في البيان الذي نشره على حسابه على "فيسبوك": "لدينا تاريخ في الدفاع عن اسم إثيوبيا.. الحرية والسيادة التي تمتعت بها البلاد لآلاف السنين ليست منحة، من المستحيل الحفاظ على الحرية بدون ثمن.. ولقد دُفع هذا الثمن بالدم، ومات الأبطال من أجل ذلك".

وأضاف: "المعاناة مستمرة.. نحن نمر بهذه المحنة وإثيوبيا ستفوز.. نحن الآن في المراحل النهائية لإنقاذ بلادنا، أعداؤنا يهاجموننا من الخارج والداخل".

وتابع: "حان الوقت للتضحية من أجل البلاد.. من الآن فصاعدًا سوف أسير في ساحة المعركة لقيادة الدفاع عن بلادنا".