مظاهرات إيرانية مستمرة احتجاجا على شح المياه

  • 16

تجمّع مئات الأشخاص اليوم الأربعاء من جديد في محافظة جهارمحال وبختياري، جنوب غرب إيران، للمطالبة بحل لأزمة شحّ مياه الشرب.

وتجمّع المحتجون في شهركرد، عاصمة المحافظة، الأربعاء لليوم الرابع على التوالي للاحتجاج على ما يصفونه بـ"نهب مافيا النظام للمياه"، مرددين هتافات ضد "الفاسدين في النظام".

وبحسب بعض التقارير، حاولت قوات الأمن منع تشكُّل التجمع الاحتجاجي منذ يوم أمس، دون جدوى.

وهتف المحتجون: "نحن شعب مناضل، نتحداكم نتحداكم" و"نحوّل الماء إلى الدم" و"أيها المواطن الغيور، قم وادعم".

يذكر أن أهالي محافظة جهارمحال وبختياري، ذات الأغلبية اللورية البختيارية، يتظاهرون في مدينة شهركرد منذ ثلاثة أيام وينظمون المسيرات في شوارع المدينة وأمام مقر المحافظة ضد نقل المياه من محافظتهم إلى محافظة أصفهان لفائدة صناعات الصلب والحديد، وضد نهب المياه لصالح مشاريع مدعومة من قبل الحرس الثوري.

وأكد التلفزيون الإيراني الرسمي أن نحو 300 قرية في هذه المحافظة ستحصل على مياه الشرب بواسطة صهاريج.

في سياق متصل، قالت وكالة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، إن "هناك احتمالا قويا بوجود هجوم إلكتروني على شبكة معلومات السدود في البلاد منذ أسبوعين رغم نفي المسؤولين" ذلك.

يأتي ذلك بينما تستمر الاحتجاجات في محافظة أصفهان المجاورة لجهارمحال وبختياري ضد السياسات المائية للنظام والتي تسببت في جفاف نهر زاینده ‌رود.

وكانت مدينة أصفهان قد شهدت يوم الجمعة الماضي تجمعا احتجاجيا واسعا شارك فيه مئات الآلاف من المواطنين للتنديد بجفاف نهر زاينده رود، بسبب نقل المياه من النهر إلى الصناعات العسكرية والتجارية الحكومية.

ويواصل المزارعون، وهم أكبر المتضررين من أزمة المياه، اعتصامهم في قاع نهر زاینده ‌رود الجاف في وسط مدينة أصفهان.