"الحرية والتغيير" تتراجع عن موقفها وتدعم اتفاق حمدوك والبرهان

  • 6
حمدوك والبرهان وقيادات الجيش

أعلنت قوى الحرية والتغيير في السودان دعم الاتفاق السياسي الموقع بين رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وقائد الجيش الفريق عبد الفتاح البرهان.

وشددت بعد لقائها برئيس الوزراء حمدوك على ضرورة التوافق على ميثاق سياسي بين مختلف الأحزاب السياسية، مُعتبرة أن الخطوة مهمة لضمان نجاح ما تبقي من الفترة الانتقالية.

وطالبت القوى بسرعة الإفراج عن المعتقلين السياسيين في البلاد وحماية المتظاهرين السلميين، وكانت قوى الحرية والتغيير قد رفضت في وقت سابق اتفاق البرهان وحمدوك.

وأبلغ رئيس الوزراء السوداني مجموعة من المدنيين الرئيسيين في ائتلاف المعارضة أن التحقيق في الانتهاكات التي ارتكبت ضد المتظاهرين منذ استيلاء الجيش على السلطة في 25 أكتوبرقد بدأت، وطالب الجيش بوضع حد للعنف ضد المتظاهرين. وأضاف حمدوك أنه يتوقع تشكيل الحكومة الجديدة خلال اسبوعين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن عبدالله حمدوك أصدر أمرا بالوقف الفوري للإعفاءات والتعيينات في الخدمة المدنية بكافة الوحدات الحكومية حتى إشعار آخر، كما أمر بمراجعة وتقييم التعيينات والإعفاءات التي تمت الفترة الماضية.