متحدث "الدعوة السلفية" لـ "الفتح": البرلمان لن يقبل بمنع ارتداء النقاب

  • 88
الشيخ عادل نصر المتحدث باسم الدعوة السلفية

انتقد الشيخ عادل نصر، المتحدث الرسمي باسم "الدعوة السلفية"، المزاعم التي تدعي أن النقاب لا يتماشى مع الحضارة والرقي، مؤكدا أنها دعاوى باطلة؛ إذ إن النقاب لا يمنع التعلم أبدًا، بل يحث على التعلم والفهم، مؤكدًا أن الكثيرات من حملة الشهادات العليا ومن الطبيبات والمثقفات بل ومن حملة الدكتوراه يرتدين النقاب.

وقال نصر في تصريحات لـ "الفتح" إن العري هو الذي ينافي التقدم والرقي وليس النقاب، مدللًا على ذلك أن الإنسان البدائي لم يكن يعرف الملبس، كما أن القبائل البدائية التي لا تزال تعيش في أدغال إفريقيا لا يعرفون الملبس ولا زالوا عراة، ثم عندما تقدم الإنسان وارتقى، عرف الملبس وعرف الحشمة؛ وهو ما يؤكد أن العري يتنافى مع الحضارة والتقدم.

ولفت متحدث الدعوة السلفية إلى أن الأوبئة أثبتت ودللت على فائدة النقاب، وكيف كانت تفرض الكمامة التي تغطي معظم الوجه، موضحًا أن هذا يدلل على أن النقاب يحفظ الإنسان ويحميه، ويثبت أن النقاب فيه وقاية لمن ترتديه ولمن يمر بجوارها، معربًا عن دهشته ممن يوافقون على ارتداء الكمامة، ويمنعون ارتداء النقاب، متسائلًا: "أليست هذه قطعة قماش وهذه قطعة قماش؟!".

وأعرب نصر عن ثقته في مجلس النواب، وأن البرلمان لن يقبل بمنع ارتداء النقاب، مؤكدًا أن المجلس لن يقبل بقانون يخالف الدستور والحرية الشخصية بل ويخالف الفضيلة أيضا، لافتًا إلى أننا نعاني مما يحدث في المجتمع من جرائم وبلطجة نتجت عن إهمال الفضائل وعن مثل تلك الدعاوى الغريبة الخطيرة على المجتمع.