الصراع يشتعل فى إثيوبيا.. والجيش الأمريكى ينتشر على حدود جيبوتي

  • 12
أرشيفية

 دخل الصراع فى إثيوبيا مرحلة خطيرة بين قوات آبى أحمد، وقوات جبهة تحرير شعب تيجراى، بإعلان رئيس الوزراء تولى مهمة قيادة المعارك بين الطرفين.

وفى تطور مهم، نشر الجيش الأمريكى قوات العمليات الخاصة الأمريكية فى جيبوتى، لتكون على استعداد لتقديم المساعدة لسفارة واشنطن فى إثيوبيا إذا تفاقم الوضع، فى الوقت الذى تستعد 3 سفن حربية برمائية موجودة حاليًا فى الشرق الأوسط لاستخدامها فى جهود إجلاء الأمريكيين من إثيوبيا.

وأصدرت السفارة الأمريكية فى إثيوبيا، بيانًا اليوم الأربعاء، حذرت فيه من وقوع هجمات إرهابية ضد البعثات الدبلوماسية والمواقع السياحية ومراكز النقل والأسواق.

وأضافت السفارة، فى بيان نشرته عبر موقعها الإلكترونى، أن الهجمات الإرهابية فى إثيوبيا، ربما تستهدف أيضا الشركات الغربية، والمطاعم والمنتجعات والمرافق الحكومية المحلية والأماكن العامة الأخرى، وحثت سفارة واشنطن الجالية الأمريكية بالحفاظ على مستوى عالٍ من اليقظة وتجنب الأماكن التى يرتادها الأجانب.