نادر سعد: أكثر من 4 ملايين مواطن سيتلقون الجرعة الثالثة للقاح أول ديسمبر

  • 12
متحدث الوزراء

قال السفير نادر سعد، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن قرار منح الجرعة الثالثة للقاح كورونا لفئات معينة، جاء بناء على توصية من الدكتور خالد العناني، القائم بأعمال وزير الصحة.

وأوضح خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد أن الجرعة الثالثة ستمنح لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والمناعية والفرق الطبية، مشيرا إلى أن الجرعة الثالثة ستمنح بعد مضي 6 أشهر من الجرعة الثانية، كون الفاعلية تضعف والشخص يصبح معرض للإصابة بالفيروس مرة أخرى، وهو ما يفسر زيادة الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة.

ولفت إلى أن عدد الأشخاص المستحقة يصل إلى ما يقرب من 4 ملايين و150 ألف شخص، مشيرا إلى أنه سيتم إتاحة التسجيل عبر موقع الوزارة لتلقي الجرعة الثالثة ابتداء من أول ديسمبر.

وأكد أن الوزارة أجرت تسهيلات وتعديلات على خطوات التسجيل عبر الموقع المخصص لتلقي لقاح كورونا، مشيرا إلى أن بعض الأحزاب وبينها حزب مستقبل وطن وفروا وسائل مواصلات لنقل المواطنين إلى مراكز تلقي اللقاح.

وأوضح أن ما يقرب من 29 مليون مواطن تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا، بينما تلقى 15 مليون الجرعة الثانية ، مشيرا إلى أن عدم ارتباط الجرعة الثالثة بأي نوع لقاح.

وأضاف «أي نوع لقاح خده وأنت مطمئن، الجرعة الثالثة اختيارية لكن نحض الفئات المحددة على تلقيها»، مؤكدا أن نسبة وفيات كورونا تنخفض بين الفئات التي حصلت على لقاح كورونا.

وأردف «98% من وفيات كورونا حدثت بين أشخاص لم تحصل على لقاح كورونا، وهو ما يؤكد الأهمية البالغة للمصل»، مكملا «ممكن تصاب بالفيروس بعد تلقي اللقاح، لكن الأعراض ستكون بسيطة واحتمالية الوفاة تقل جدا».

وشدد على أن معظم وفيات كورونا تحدث بين كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، أو الأشخاص الذين لا يسارعون بالذهاب للمستشفيات، مؤكدا أن الحكومة تتابع كافة التطورات العالمية بشأن كورونا.

وأضاف «الأمور تحت السيطرة بشكل كبير، الموجة الرابعة رغم تزايد أعداد الوفيات تعتبر من اقل الموجات ضغطا على القطاع الطبي، بفضل التوسع في منح اللقاح، ومن الواضح أننا ما زلنا في الموجة الرابعة».

وأشار إلى أن الدولة تشترط تقديم السائحين لشهادة تثبت تلقي لقاح كورونا.