• الرئيسية
  • الأخبار
  • نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية لـ"الفتح": انفراط العقد في إثيوبيا سيؤثر على كل دول الجوار

نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية لـ"الفتح": انفراط العقد في إثيوبيا سيؤثر على كل دول الجوار

الحرب في إثيوبيا تأجج مخاطر الفوضى على منطقة القرن الإفريقي

  • 39
السفير على الحفني، نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية الأسبق

قال السفير على الحفني، نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية الأسبق، إن ما يحدث في إثيوبيا كارثي بكل ما تعنيه الكلمة، مضيفًا أنَّ الصراع القائم بين الجماعات العرقية وآبي أحمد، لم يتوقعه ولا يتمناه أحد، وأنه نزاع متعدد الأطراف، وبسبب عدة أزمات ومشاكل داخلية، ذهبت بالأوضاع لمستوى خطير.

وأكد نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية الأسبق، في تصريح خاص لـ "الفتح"، أن إثيوبيا دولة مهمة في منطقة القرن الأفريقي وشرق أفريقيا، مضيفًا أنها دولة جوار غير مباشرة لأمننا القومي، وأي فوضى فيها تؤثر في مجمل الأوضاع في أفريقيا.

وأشار الدبلوماسي السابق، إلى أن رئيس وزراء إثيوبيا، آبي أحمد عليه حفظ حقوق والتزام كل قاطني الدولة بكافة عرقياتها وفصائلها، ويجب عليه وعلى المؤسسات، أن تنظر الأمور وتعالجها برزانة وتأنِّ، ووقف النزاع ووقف تبادل إطلاق النار ووقف عملية تهديد العاصمة ، مشيرًا لضرورة وقف الممارسات العدائية، مهما كانت الانتماءات، ووجوب عودة حالة الأمن والسلم إلى الدولة الإثيوبية بكافة أقاليمها.

وشدد الحفني على أن انفراط العقد في إثيوبيا سيؤثر على كل دول الجوار، وستدخل قوى على خط الأزمة وتستغل هذه الأوضاع بشكل سيئ، مثل الإرهاب الدولي وعصابات الجريمة المنظمة بصرف النظر عن أدوار الدول المختلفة، مؤكدًا أن العالم كله معنى بإثيوبيا وخاصة مصر

وعن سد النهضة، لفت نائب وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، أن قضية السد تخضع لمتابعة ومفاوضات من الاتحاد الافريقي ومجلس الأمن والأمم المتحدة، لافتًا إلى ضرورة استمرار المفاوضات والوصول لحل بين الدول الثلاثاء، مما يساعد على استقرار السلم والأمن في القرن الأفريقي، وإلا ستكون هناك تداعيات بكل دول الجوار.

وصرح السفير السابق، بأن ثوابت سياسة مصر الخارجية، أنها تدعم أي جهد لإحلال ثقافة العنف والحروب بالتنمية والبناء والتعمير، وأن هذا ما تأمل مصر أن تكون عليه نهج الدول الأخرى.

وتشهد إثيوبيا حرب طاحنة بين الجماعات المعارضة بقيادة التيجراي والأورومو في مواجهة الجيش الفيدرالي الإثيوبي، وكانت الرئيسة الإثيوبية أعلنت الأربعاء أن آبي أحمد يجر إثيوبيا نحو جهنم.