"أوميكرون" تهدد بإعلان الطوارئ وعودة كابوس الإغلاق.. وتؤرق اقتصاد العالم

  • 5

أصاب متحور فيروس كورونا "أوميكرون" الأسواق بهبوط حاد خلال ختام تعاملات أمس الجمعة، ما دفع شركات الأدوية لإعلان حالة الطوارئ.

وتراجعت أسعار النفط الخام بنسبة 13.04% إلى 68.17 دولار للبرميل، كما انخفض خام برنت بنسبة 11.32% ليصل إلى 72.91 دولار للبرميل، فيما يبدو أن الذهب هو الناجي الوحيد من الوباء حيث صعدت قيمته بنحو 0.45% ليسجل 1785.50 دولار للأوقية (الأونصة).

وفور إعلان بريطانيا أن المتحور "أوميكرون" أثار قلقا عالميا كبيرا، أعلنت شركات الأدوية حالة التأهب القصوى من أجل تعديل اللقاحات لمواجهة السلالة الجديدة المتحورة من فيروس كورونا.

وأدى ظهور المتحور "أوميكرون" في جنوب أفريقيا إلى عودة كابوس الإغلاق الذي أرق اقتصادات العالم وتسبب في انهيار السياحة عالميا، خاصة بعد إعلان الولايات المتحدة إغلاق حدودها أمام المسافرين الوافدين من ثماني دول في أفريقيا الجنوبيّة، بعد رصد المتحورة "أوميكرون"، كما أعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر تعليق الرحلات الجوية من سبع دول أفريقيّة بسبب المتحورة الجديدة.

ووصلت السلالة المتحورة التي تمت تسميتها "أوميكرون" ووصفتها منظمة الصحة العالمية بأنها "سلالة مثيرة للقلق"، إلى بلجيكا بعد اكتشافها في جنوب أفريقيا.

وقالت العديد من شركات الأدوية إنها تعمل على تكييف لقاحاتها في ضوء ظهور السلالة أوميكرون.

وقال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد إن هناك "قلقا عالميا كبيرا" إزاء السلالة بعد حظر الرحلات الجوية من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وإسواتيني وليسوتو وزيمبابوي وناميبيا للحد من انتشارها.

وأعلنت شركة "موديرنا" الأمريكية، أنها ستطور جرعة معززة مضادة لمتحور فيروس كورونا الجديد "أوميكرون"، الذي ظهر لأول مرة في جنوب إفريقيا.

وقالت مودرنا إن هذه واحدة من 3 استراتيجيات تعمل عليها الشركة لمواجهة التهديد الجديد، من بينها جرعة أعلى من لقاحها المستخدم حاليا.