استدعاء لوزير الصحة تحت قبة البرلماني بشأن متحور فيروس كورونا "أوميكرون"

  • 28

تقدمت النائبة ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، بسؤال الى الحكومة والى وزير الصحة، بشأن الرعب التي سيطرت على العالم بعد انتشار متحور جديد لفيروس كورونا، والذي أطلقت عليه منظمة الصحة العالمية "أوميكرون"، ووصفته بالمقلق، نظرا لسرعته في الانتشار والتكاثر، الأمر الذى دفع العديد من الدول، ومن بينهم مصر، إلى تعليق رحلات الطيران، من وإلى جنوب إفريقيا التي تشهد حاليا تزايد في أعداد الإصابات بالمتحور الجديد.

واكملت عبد الحليم في سؤالها، أنه على مدار 24 ساعة ضربت أخبار المتحور الجديد لفيروس كورونا العالم، ليدخل في لحظات رعب جديدة، وصنفت منظمة الصحة العالمية المتحور على أنه "مثير للقلق"، في إشارة إلى العدد الكبير من الطفرات في المتغير، وربما زيادة خطر الإصابة مرة أخرى وغيرها من الأدلة.

وأشارت منظمة الصحة العالمية، إلى أن "هناك عددًا من الدراسات جارية وستواصل المجموعة الاستشارية تقييم هذا المتغير. وستقوم منظمة الصحة العالمية بإبلاغ النتائج الجديدة مع الدول الأعضاء والجمهور حسب الحاجة".

وتساءلت عضو مجلس النواب: ما هي خطة الحكومة للتعامل مع هذا الفيروس لاسيما وان انتشار هذا الفيروس سريع جدا لاسيما وان للمتحور مجموعة من الطفرات تساعده في تجنب الاستجابة المناعية للجسم وتجعلها أكثر قابلية للانتقال.

وأضافت أنه تم رصد 50 حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد في كل من جنوب إفريقيا وهونغ كونغ وبوتسوانا، حسبما ذكرت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، حيث قال علماء إن هناك حاجة إلى دراسات معملية لتقييم احتمالية أن تسفر التحورات عن انخفاض كبير في فاعلية اللقاحات.

واختتمت سؤالها: ماذا نفعل في ظل هذا الفيروس الجديد، وما هي الإجراءات الاحترازية التي تتوافق وهذا الفيروس!