الغرب يدفع ثمن خذلانه للفقراء.. لماذا ظهر متحور كورونا الجديد في أفريقيا؟

  • 72

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الصحة وعلم انتشار الأوبئة، إن ظهور التحور الجديد لفيروس كورونا "ميكرون - B.1.1.529" في أفريقيا، يعود لانخفاض معدل الحصول على اللقاحات بين شعوبها.

وأضاف عنان في تصريحات صحفية، أنه جرى التحذير في الشهور الماضية من أن التخوف من ظهور التحورات الجديدة من فيروس كورونا المستجد سيكون نابعا من الدول الأفريقية؛ نظرا لانخفاض نسبة تلقيح المواطنين.

وأوضح أنه بالنظر إلى انتشار المتحور الجديد في جنوب أفريقيا وعدد من الدول المحيطة بها، نجد أن نسبة من تقلوا اللقاح في هذه الدول تبلغ 3 إلى 4% من عدد المواطنين.

وأوضح أن هناك نقصا في توريد اللقاحات لأفريقيا، بخلاف عمليات البطئ في التلقيح مما جعل "العالم يدفع الثمن" جراء التخاذل في دعم هذه الدول باللقاحات، بما استدعى ظهور تحورات جديدة ستؤثر في الجميع بلا استثناء.

وفرضت العديد من الدول قيود سفر على دول في جنوب أفريقيا، منذ ظهور متحور جديد من فيروس كورونا، في محاولة للحد من انتشاره.

وأطلقت منظمة الصحة العالمية على المتحور الجديد اسم "أوميكرون"، واعتبرته "يبعث على القلق" لأن الأدلة العلمية التي تم التوصل إليها حتى الآن ترجح أنه قد يؤدي إلى تكرار الإصابة بالفيروس.

ولكن المنظمة الدولية حذرت من التعجل في فرض قيود على السفر دون وجود أساس علمي لهذه القرارات.

كما انتقدت دولة جنوب أفريقيا، التي اكتشف فيها المتحور للمرة الأولى، قرارات حظر السفر إليها، ووصفتها بأنها "صارمة".