لا بأس سننجح

إيمان حموده

  • 18

يمر أطفالنا خلال مراحل نموهم المختلفة بمواقف عديدة ويكتسبون خبرات كثيرة منها ما هو جيد ومنها ما هو سيئ، والأم المدركة الواعية تستشعر تلك التغيرات التي تحدث لطفلها، قد يتعثر طفلك في مادة ما أو في اكتساب مهارة معينة مما يجعله يشعر بالإحباط والفشل، أو أنه أقل من أقرانه وقد يخجل من ذلك أيضاً، هنا يأتي دور الأم التي تريد لطفلها الفلاح والصلاح.

قدمي له حبك وحنانك واحتويه وأخبريه أن الإخفاق خطوة أولى للنجاح لمن لديه حلم، وحدثيه عن أحلامه وما يريد أن يكون عليه عندما يكبر، اجعليه يستعين بالله ويدعوه إذا استصعب عليه أمر ما، وذكريه بالأحاديث الشريفة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (طلب العلم فريضة على كل مسلم)، (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كل خير)، (احرص على ما ينفعك واستعن بالله ولا تعجز).

حفزيه بذكر نماذج للمسلمين الذين جاهدوا منذ صغرهم حتى صاروا أعلامًا، كأنس بن مالك والبخاري؛ وسفيان الثوري حين كانت أمه تقول له: اطلب العلم وأنا أكفيك بمغزلي، ادعميه واجعليه يردد العبارات الإيجابية في نفسه مثل(أنا قوي) (أنا لست أقل من غيري في شيء) (أستطيع أن أجيب عن أسئلة المعلم) شجعيه على أن يتصدق بنية أن يوفقه الله ويعينه. واستمري على ذلك عزيزتي بكل صبر وعزيمة وإيمان؛ لتصنعي بطلاً من أبطال المسلمين.