تونس: نبذل جهودًا للتوصل إلى اتفاق مرضٍ حول سد النهضة

  • 23

قال وزير الخارجية التونسي "عثمان الجرندي"، خلال لقائه نظيره الإثيوبي ديميكي ميكونين على هامش مشاركته في المنتدى الثامن للتعاون الصيني- الإفريقي في داكار، إن بلاده تبذل جهودها للتوصل إلى اتفاق مرض بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة وتقاسم مياه نهر النيل بشكل لا يمس بمصلحة أي طرف، وفقا لما نقلته اذاعة "شمس إف إم" التونسية المحلية.

وأضاف الجرندي أن تونس كونها العضو الإفريقي غير الدائم في مجلس الأمن، "تبذل كل ما في وسعها لأن تتوصل كل من مصر والسودان وإثيوبيا إلى حل توافقي ومرض بين الأطراف الثلاث حول تقاسم مياه النيل بشكل لا يمس مصلحة أي طرف ويجعل من النيل شريان حياة لجميع شعوب هذه الدول، وليس سببا للتوتر والنزاعات التي قد تكون لها انعكاسات من الممكن تفاديها في هذه الظروف الدولية الصعبة التي تستدعي من الجميع التآزر والتكاتف بما يمكن دول القارة من مجابهة التحديات الكبرى الماثلة أمامها".

وأضاف أن "الحكمة في معالجة القضايا وإدارة الخلافات تفرض البحث عن أفضل السبل للتوافق حتى يسود الاستقرار بين شعوب نهر النيل بما يساعد على تحقيق التنمية المستدامة في المنطقة".

يذكر أنه في يوليو الماضي، قدمت تونس لشركائها الـ14 في مجلس الأمن الدولي مشروع قرار يدعو أديس أبابا إلى التوقف عن ملء خزان سد النهضة.

وينص مشروع القرار على أن مجلس الأمن يطلب من كل من "مصر وإثيوبيا والسودان استئناف مفاوضاتها بناء على طلب كل من رئيس الاتحاد الإفريقي والأمين العام للأمم المتحدة، لكي يتوصلوا، في غضون ستة أشهر، إلى نص اتفاقية ملزمة لملء السد وإدارته".

ووفقا لمشروع القرار فإن هذه الاتفاقية الملزمة يجب أن تضمن قدرة إثيوبيا على إنتاج الطاقة الكهرومائية من سد النهضة، وفي الوقت نفسه تحول دون إلحاق أضرار كبيرة بالأمن المائي لدولتي المصب.