• الرئيسية
  • الأخبار
  • محافظ الفيوم يتابع معدلات تنفيذ مشروعات "حياة كريمة" بمركزي إطسا ويوسف الصديق

محافظ الفيوم يتابع معدلات تنفيذ مشروعات "حياة كريمة" بمركزي إطسا ويوسف الصديق

  • 9
جانب من الاجتماع

تابع الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، معدلات تنفيذ مشروعات "حياة كريمة" بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق كمرحلة أولى، للوقوف على سير الأعمال بها، مؤكداً على تضافر الجهود وتوحيد المفاهيم بين جميع القطاعات، وسرعة تنفيذ الأعمال طبقاً للجداول الزمنية المحددة لإنهاء المشروعات، والعمل على رصد التداخلات ومعوقات التنفيذ ـ إن وجدت ـ لتلافيها ووضع الحلول لها بشكل عاجل.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد بديوان عام محافظة الفيوم، بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء هشام محمد عبد السلام نائب رئيس جهاز تعمير القاهرة الكبرى ورئيس الإدارة المركزية للتنفيذ بالجهاز، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام محافظة الفيوم المساعد، والدكتور محمد التوني معاون المحافظ، والمهندس محمد عبد الجليل رئيس شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي، ورؤساء مجلسي مدينتى إطسا ويوسف الصديق، ومسئولي الهيئات والأجهزة، ورؤساء شركات الخدمات والمرافق، ووفد جهاز تعمير القاهرة الكبرى، ومنسقي مبادرة "حياة كريمة" بالفيوم، ومسئولى المكاتب الهندسية والشركات المنفذة للأعمال، وعدد من مديرى العموم المعنيين بالديوان العام ومجالس المدن والمديريات الخدمية.

تناول الاجتماع، استعراض معدلات التنفيذ لمشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" التى يتم تنفيذها بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق، للوقوف على آليات العمل ومعدلات التنفيذ والمعوقات إن وجدت، إضافة لمناقشة تقرير دار الهندسة بشأن متابعة معدلات تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق، فضلاً عن وضع آليات إيجابية لتلافي الملاحظات الخاصة بتنفيذ الأعمال أو عدد العمالة، وفك التشابكات بالتنسيق بين جميع القطاعات، كما تم متابعة نسب التنفيذ بمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، والكهرباء، والمجمعات الخدمية والزراعية، فضلاً عن مراكز الشباب والرياضة، وأعمال الكباري، إضافة لبحث آليات توفير قطع أراضي لإنشاء مكتبات بالوحدات المحلية ومواقع للمعارض كمطلب من مطالب التضامن الاجتماعى، وتناول الاجتماع رصد أهم المعوقات التى تواجه بعض الأعمال الإنشائية بمراحل تنفيذ بعض المشروعات وآليات حلها.

وأكد محافظ الفيوم، خلال الاجتماع على سرعة تحريك الأعمال بكافة مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق كمرحلة أولى، والعمل على الانتهاء منها تبعاً للجداول الزمنية المحددة لتدخل الخدمة بكامل طاقتها بما يعود بالارتقاء بالحياة المعيشية للمواطنين بقرى المركزين، فضلاً عن الاستعداد لدخول قرى مركزين آخرين من مراكز المحافظة بالمرحلة الثانية تبعاً للاحتياجات الفعلية على أرض الواقع، لافتاً إلى أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" تعمل على توفير سبل الحياة الكريمة للمواطنين، بتنفيذ مشروعات خدمية وتنموية، مؤكداً على سرعة إنجاز الأعمال بالمشروعات الجاري تنفيذها بمحور البنية الأساسية.

وأشار المحافظ، إلى أهمية توحيد المفاهيم للمشروعات، والعمل من خلال تضافر الجهود، مؤكداً على التنسيق المتبادل بين مختلف القطاعات حتى لا تتعارض أعمال قطاع مع قطاع آخر، وأن يعمل الجميع من خلال رؤية واضحة وموحدة، مشدداً على سرعة مراجعة المشروعات التى يتم تنفيذها بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق، بهدف تحريك الأعمال والوقوف على معوقات التنفيذ إن وجدت أولاً بأول، موجهاً بإعداد بيانات تفصيلية دقيقة ـ خلال أسبوع ـ لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بمعدلات تنفيذها ومراحل أعمالها وجداولها الزمنية، من قبل شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، وإعداد جدول تفصيلي بأعمال الكهرباء موضحاً به الأعمال الجاري تنفيذها وجداولها الزمنية، لافتاً إلى أهمية التنسيق بين مسئولي شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي من جانب، ومسئولي جهاز تعمير القاهرة الكبرى من جانب آخر لفك التداخلات في أعمال إحلال وتجديد عدد من الكباري بقرى مركزى إطسا ويوسف الصديق، بحيث يقوم الجهاز بتنفيذ الأعمال بإشراف مسئولي الشركة.

وشدد محافظ الفيوم، على سحب الأعمال من المتقاعسين وتسليمها إلى شركات أكثر جدية وأسرع تنفيذاً طبقاً للمقاييس الهندسية والشروط الفنية، وزيادة عدد الأيدى العاملة بما يساعد في تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق تبعاً للجداول الزمنية المحددة، مؤكداً التعامل بكل حزم مع المتقاعسين في سرعة تنفيذ الأعمال، مشيراً إلى أهمية التعامل من خلال مبدأ الشفافية والالتزام بشروط وقواعد تنفيذ المشروعات، والعمل على نقل الصورة الفعلية على أرض الواقع من قبل الجهات المشرفة والمتابعة للمشروعات، للقدرة على اتخاذ القرارات المناسبة، موجهاً بالتنسيق بين مسئولي دار الهندسة ومسئولي الكهرباء لتنفيذ الأعمال بشكل متكامل.

كما ناقش محافظ الفيوم، تقرير دار الهندسة بشأن متابعة معدلات تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بقرى مركزي إطسا ويوسف الصديق، والصادر بشأن تلك المتابعة قراراً من مجلس الوزراء، مشدداً على الإسراع بمعدلات تنفيذ المشروعات، للتحرك بمشهد الأعمال بالشكل الإيجابي، من خلال مؤشرات ومحددات واضحة للأعمال بالقرى الأم وتوابعها التى تقع ضمن المبادرة الرئاسية"حياة كريمة"، بحيث يتم رفع تلك التقارير للإدارة التنفيذية بما يتم تنفيذه من أعمال على أرض الواقع، موجهاً بالإسراع فى نسب مستويات الآداء، وخاصة بمشروعات محور البنية الأساسية من صرف صحى ومياه شرب وكهرباء وأبنية تعليمية وغيرها.