• الرئيسية
  • الأخبار
  • رئيس عليا النور: اللغة العربية هي لغة القرآن ومحاولات البعض بمنع وجود أيات القرآن في المناهج أمر سخيف

رئيس عليا النور: اللغة العربية هي لغة القرآن ومحاولات البعض بمنع وجود أيات القرآن في المناهج أمر سخيف

  • 64
المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور

قال المهندس سامح بسيوني رئيس الهيئة العليا لحزب النور، إن اللغة العربية هي لغة القرآن، ومحاولات البعض منع وجود آيات القرآن في مناهج اللغة العربية تحت مزاعم الطائفية أمر سخيف جدًا، فعبر عشرات السنين تُدرس النصوص القرآنية وما فيها من أوجه إعجاز لغوي وأدبي وما تحوي من قيم وأخلاق في مناهج اللغة العربية ولم تكن سببًا يومًا ما في أي فتنة طائفية.

و تابع "بسيوني" - في تدوينة عبر صفحته الشخصية - العجيب أن هذا الطرح يتعارض شكلاً وموضوعًا مع الأصول العلمية التي يتبعها هؤلاء التغريبين أنفسهم هم و أتباعهم –مهما كان دينهم– في تعلم أي لغة أخرى؛ حيث يدعون إلى دراستها من أصولها المعتمدة مهما كانت نصوصها، متسائلًا:أم أن الغرض الرئيس لهؤلاء التابعين لأسيادهم في الغرب هو مزيد من التحسين والمساهمة في تجفيف منابع الدين في المجتمع الإسلامي؟؟!!

وأشار، إلى محاولات إبعاد الأجيال الحالية عن تلك الأداب والقيم والأخلاق التي تُبث في نصوص القرأن والتي تربى عليها الجميع من الأجيال المصرية السابقة وكانت حصنًا منيعًا ضد انهيار المجتمع رغم تتابع المُدلَهَمَّات ومحاولات إثارة الفتن الطائفية المُتتابعة.

وأكد، على أن إثارة هذه النعرة الطائفية الآن من هؤلاء المُنتفعين الذين يسارعون في هوى غيرهم من التغريبيين أمر يدعو للقلق والاستفهام حول الغرض الحقيقي من هذا الطرح الآن في ظل هذا الاستقرار الحالي بالبلاد ؟!.