عضو لجنة التضامن لـ "الفتح": الدولة أصبحت أكثر اهتماما بملف الغارمات

  • 15

قالت عبير الحلواني، عضو لجنة التضامن بمجلس النواب، إن هناك توجه رئاسي لدعم المواطنين، لاسيما تلك الفئات التي بحاجة للدعم سواء على مستوى الصحة أو التعليم أو حتى كان الدعم عبارة عن دعم مادي، مؤكدة أن الدولة تبنت العديد من المبادرات للتخفيف عن كاهل الكثير من هذه الفئات.

وأشارت الحلواني في تصريحات لـ "الفتح" إلى أن برامج الحماية الاجتماعية كانت أحد نشاطات المبادرات الرئاسية الأخيرة، مستشهدة بقرار الرئيسي عبد الفتاح السيسي الذي وجه بضرورة حصر أعداد الغارمات بهدف السداد عنهن، مع منح الأولية للمعيلات .

وترى عضو لجنة تضامن البرلمان، أن الدولة كانت تتعامل مع أزمة الغارمات بأسلوب وفكر واحد طوال الفترة الماضية، تمثل في الإفراج عن بعض الغارمات عند حلول المناسبات الدينية أو الوطنية، مع تجاهل هذه الفئة طوال العام، إلى أن جاءت توجيهات مؤسسة الرئاسة والمبادرات التي أعلنت عنها.

وأكدت الحلواني أن الدولة أرادت أن يكون هناك فكر وأسلوب جديد للتعامل مع ظاهرة الغارمات، مشيرة إلى أن عام 2015م كان بداية جديدة لتطبيق هذا الفكر على أرض الواقع، حيث شهد هذا العام مبادرة "مصر بلا غارمين"، ثم أعقبتها مبادرة أخرى تشمل الغارمين والغارمات معا، ففي عام 2018م شهدنا مبادرة "سجون بلا غارمين وغارمات".