• الرئيسية
  • الأخبار
  • ردًا على الحسيني.. أزهري لـ "الفتح": الداعي لمنع القرآن في المدارس يريد جيلا لا يعلم عن الأخلاق شيئا

ردًا على الحسيني.. أزهري لـ "الفتح": الداعي لمنع القرآن في المدارس يريد جيلا لا يعلم عن الأخلاق شيئا

  • 34
المدعو يوسف الحسيني

انتقد الدكتور عبد الحميد الأطرش، رئيس لجنة الفتوي السابق بالأزهر الشريف، تصريحات وكيل لجنة الإعلام بمجلش الشيوخ، قائلًا، " الذي يرفض تعليم القرأن الكريم للأطفال، لا يريد جيلًا يعرف شيئًا عن الأخلاق ويدعو إلى الانفلات الأخلاقي والمجتمعي"، مركدًا أن من لم يتعلم القرأن الكريم منذ الصغر وينشأ على التربية الإسلامية لا يُنتظر منه خيرًا قط.

وأضاف رئيس لجنة الفتوي السابق بالأزهر الشريف، في تصريحات خاصة لـ"الفتح"، أن القرأن الكريم يحفظ أطفال المسلمين من الفتن ومن الشيطان، ويربيهم على الخلق القويم، متابعًا، " وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيانِ مِنّا.. عَلى ما كانَ عَوَّدَهُ أَبوهُ".

ووجه الأطرش حديثه للحسيني قائلًا، "سامحك الله ، القرأن الكريم يقوي ملكة لسان الأطفال ويقوم فكرهم ويجعل شخصياتهم أفضل، وأن ما يُحفظ في الصغر لن ينسى في الكبر، والتعليم في الصغر كالنقش على الحجر، والطفل يملك مقدرة على حفظ القرأن أكثر من الكبار بكثير".

وشدد رئيس لجنة الفتوي السابق بالأزهر الشريف ، على أن القران الكريم أفضل ما يتعلمه الصغار والكبار، ومنوهًا أن القرآن الكريم مأدبة الله ورسوله في الأرض، وأنه ينبغي على المسلم أن يداعب ابنه سبع، ويأدبه سبع، ويأخيه سبع، وأنه لا يوجد أفضل من القرآن ليؤدب أطفالنا.