• الرئيسية
  • الأخبار
  • مساعد وزير التضامن: الطب الشرعي يفصل في حالة الموظف الذي يتناول أدوية بها نسبة مخدر

مساعد وزير التضامن: الطب الشرعي يفصل في حالة الموظف الذي يتناول أدوية بها نسبة مخدر

  • 14
الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن ومدير صندوق مكافحة الإدمان

قال الدكتور عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن ومدير صندوق مكافحة الإدمان، إن الوزارة لا تهدف إلى فصل الموظفين بقانون فصل الموظف متعاطي المخدرات، ولذلك فإنه بعد 16 ديسمبر سنقبل من يطلب العلاج من الموظفين وسنقدم له العلاج بالمجان داخل المصحات التابعة للوزارة، مشيرًا إلى أن الهدف هو الردع وضمان أن يكون الموظف سليم ليستطيع تقديم الخدمة كما يجب أن تكون للمواطنين.

وعن الموظف الذي يتناول دواءًا علاجيًا به نسبة مخدر، أوضح "عثمان" لـ"الفتح"، أن نظام الحملات هو سحب عينة استدلالية من الموظف، إن ظهر أن العينة إيجابية يتم إرسالها لمعامل وزارة الصحة للتأكد أنها خالية من أية أدوية يتناولها الموظف في العلاج، مشيرًا إلى أن الحملات تطلب من الموظف الإفصاح عن أية أدوية يتناولها لتسجيلها في محضر اجتماعات اللجنة، ولو أن الموظف يتناول أدوية تحت إشراف طبيب مثل الترامادول فاللجنة تنتبه لذلك وتراعيه.

وتابع، مساعد وزير التضامن، أن الموظف إن كان يتناول دواءً وليس مع إثبات على أن الدواء به مخدر، فهناك فرصة من خلال مصلحة الطب الشرعي يذهب إليها ويتظلم، ويتم هناك توقيع الكشف الإكلنيكي عليه، والتأكد من أن نتيجته الإيجابية بسبب تناول دواء وليس تعاطي مخدرات، مؤكدًا أنه في حالة وصل للوزارة تقرير الطب الشرعي بصحة إدعاءه أن يتناول دواء وليس مخدر، يتم مراعاة ذلك ولا يتم فصله.

ومن المقرر بدء تطبيق قانون عزل الموظف متعاطي المخدرات في 16 ديسمبر الجاري، إذ سيطبق القانون بعد 6 أشهر من نشره في الجريدة الرسمية، والذي نشر في 16 يونيو 2021.