• الرئيسية
  • الأخبار
  • نقيب الفلاحين لـ "الفتح": الفلاح يحتاج إلى صندوق تكافل يحميه من الأضرار الناتجة عن العوامل الطبيعية

نقيب الفلاحين لـ "الفتح": الفلاح يحتاج إلى صندوق تكافل يحميه من الأضرار الناتجة عن العوامل الطبيعية

  • 8

أشاد حسين أبو صدام، نقيب الفلاحين، بالتوجيهات الرئاسية لتوفير الحماية للمزارعين، مؤكدا أن هذا التحرك سوف يساهم ويساعد في تحسين معيشة الفلاحين، وتأمينهم خلال الفترة المقبلة بدخولهم تحت مظلة الحماية الاجتماعية، مشيرا إلى أن الفلاحين كانوا مهمشين في فترة كبيرة من الماضي، لكن الفترة الأخيرة شهدت تحركات جيدة لدعم الفلاحين والمجال الزراعي بوجه عام.

وأكد أبو صدام في تصريحات لـ "الفتح" أنه يمكن تحديد وحصر الفلاحين أو المزارعين من خلال البيانات الموجودة في الجمعيات الزراعية، موضحا أن المزارعين أصحاب الحيازات أعدادهم محصورة بالفعل في هذه الجمعيات، لكنه أشار إلى أن المستأجرين وعمال الزراعة غير محصورين أو مقيدين ضمن هذه الأسماء.

وطالب نقيب الفلاحين بضرورة إدراج العمال العاملين في المجال الزراعي، وكذلك المزارعين غير الحائزين أو المستأجرين، ضمن هذه المبادرة الرئاسية حتى تشملهم الحماية الاجتماعية، خاصة أن الدولة لديها اتجاه بالتركيز على حماية الطبقات الأولى بالرعاية، مشيرا إلى أن المزارعين غير الحائزين أولى بالرعاية من ملاك الأرض أنفسهم، معربا عن أمله في إدراجهم في هذه المبادرة من خلال حصرهم على أرض الواقع.

ويرى أبو صدام أن الفلاح يحتاج - بجانب توفير الحماية الاجتماعية - إلى صندوق تكافل زراعي؛ يحميه من الأضرار الناتجة عن العوامل الطبيعية التي تؤثر على محاصيلهم، مشيرا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان أصدر قرارا في عام 2014م بإنشاء صندوق تكافل زراعي؛ لتعويض الفلاحين في حالة وقوع الضرر عليهم لكنه القرار لم يُفعل أو يُطبق حتى الآن، مطالبا الحكومة بأخذ الامر على محمل الجد والعمل على تطبيقه فعليا.