"برلماني": هناك عدة مشاكل حقيقية تواجه الفلاحين بمحافظة الوادي الجديد

  • 9
أرشيفية

قال النائب تامر عبدالقادر، عضو مجلس النواب، إن هناك عدة مشاكل حقيقية تواجه الفلاحين بمحافظة الوادي الجديد هذه المشاكل ربما تكون لبعد المسافة بينها وبين القاهرة العاصمة، ولكن مع شبكة الطرق الجديدة والممتدة على مستوى مصر بالكامل ربما تساهم في حلحلة هذه المشاكل، حيث أنه من اهم المشاكل الموجودة على أرض الواقع هي تباعد المسافات الرابطة بين قرى ومراكز المحافظة بالإضافة إلى تباعد المحافظة ذاتها عن العاصمة والمشاريع الاستثمارية الضخمة، وبالتالي يعاني الفلاحون من ارتفاع التكاليف التي تتسبب فيها أزمة النقل، بالتزامن مع ذلك قلة التشوينات والأسواق المركزية.

 وأضاف "عبد القادر" في تصريح خاص لـ"الفتح"، أن تكلفة النقل وتوصيل الحصاد إلى الأسواق المركزية تمثل عبئ على الفلاحين، بالإضافة إلى ارتفاع فواتير الكهرباء على المزارعين وبالمقارنة مع المحافظة القريبة من مراكز التسويق نجد أن الظروف تحكم على المزارعين بالوادي الجديد والواحات بالاعدام، لأن تكلفة المصاريف زادت عن تكلفة المكسب، وبالتالي لابد من وجود خطة ورؤيا حقيقية لدمج الوادي الجديد مع باقي المحافظات عن طريق إنشاء المزيد من الطرق وإنشاء موانئ جافة وأسواق تصديرية لتجنب العوائق الحاصلة حاليا.

وأشار عضو مجلس النواب، أنه تقدم هو وعدد من نواب البرلمان بمحافظة الوادي بعدة طلبات للمسئولين للجلوس ومناقشة هذه المشاكل التي يعاني من المواطن البسيط، لأن مشكلة المزارعين هي المشكلة الأولى في المحافظة لكونها محافظة زراعية تعتمد على المحاصيل الزراعية، بالإضافة أن اعتماد الزراعة فيها يعود على الكهرباء لاستخراج المياه من الآبار وبالتالي تكلفة الزراعات تكون باهظة الثمن بالمقارنة بباقي المحافظات، وبالتالي يقوم البعض من صغار المزارعين بالانسحاب من الاستثمار الزراعي وتبوير الأراضي مما يمثل ذلك مشكلة سيكون عواقيها فيما بعد كبيرة.