• الرئيسية
  • الأخبار
  • بعد تصريح "صلاح" عن الخمر.. داعية إسلامي: لا ينبغي التخلي عن الصبغة الإسلامية تحت الضغط العلماني

بعد تصريح "صلاح" عن الخمر.. داعية إسلامي: لا ينبغي التخلي عن الصبغة الإسلامية تحت الضغط العلماني

  • 694
محمد صلاح

انتقد الشيخ شريف طه، الداعية الإسلامي، تصريح محمد صلاح عن عدم تناوله شرب الخمر؛ دون أن يذكر حرمته الدينية أو الشرعية.

وقال "طه" في تدوينة له عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك": "مشاهير ومثقفون وسياسيون إسلاميون من قبل محمد صلاح تخلوا عن خطابهم الشرعي وصار خطابهم علمانيا صرفا أو بنكهة دينية لا طعم لها".

تابع: "كل ذلك طلبا لرضى الغرب.. الأمثلة كثيرة جدًا، ولا أريد تقليب المواجع وإثارة العصبيات".

وفند الداعية الإسلامي، بعض الدروس من ذلك وهى:

- هو أهمية الحفاظ على الصبغة الإسلامية أيا كان موقعك، تركك لها يحولك لمسخ قبيح لا يعجب مخلوقا ولا يرضي خالقا.

-لا ينبغي الرضوخ تحت الضغط العلماني الذي يشمئز من حضور الدين في الخطاب والحوار، أذكر قديما كان الإعلامي حسام السكري يدير حلقة نقطة حوار على إذاعة bbc وكان لا يمل من منع المشاركين من الاستدلال بالنصوص الدينية وعدم ذكر الآيات والأحاديث، ورغم أنه يناقش قضايا دينية، ولكن لا يذكر حكم الدين فيها، وتظل مطروحة للحوار والقبول والرد، وكل الآراء يسمح بتداولها الا رأي الدين!!

وقد أعلن محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، عدم تناول الخمور بشكل قاطع، مؤكدًا على اتباعه للنظام الصحي في طعامه وأسلوب حياته، دون أن يذكر حرمته الدينية.

وفي مقابلة أجراها مع قناة "إم بي سي مصر" أكد صلاح:" لم أرغب يومًا في شرب الخمر، ولا أرغب في التفكير في هذا السؤال كثيرًا".

وأضاف:"أتعرض لهذا الموقف كثيرًا في الحفلات، ولكن الناس هنا لا يضغطون عليك من أجل القيام بشئ ما، ولم أتعرض أبدًا لأي ضغط بضرورة شرب هذه الأشياء في أي موقف، لأنني داخليًا لا أرغب في تجربتها، متابعا:" أشعر أنها ليست شيئًا كبيرًا كي أفعلها".