"الصحة" تطالب بزيادة حملات التوعية بمخاطر الإفراط في المضادات الحيوية

  • 18
الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بعمل وزير الصحة والسكان، مساء أمس الأحد، وفدًا من منظمة الصحة العالمية، ضمّ الدكتورة حنان بلخي، مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، والدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، والدكتورة مها طلعت، مستشار المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، والدكتور عمر أبوالعطا، مسؤول برامج الترصد بمكتب منظمة الصحة العالمية في مصر، وذلك لبحث سبل التعاون ومناقشة آليات الحد من مقاومة مضادات الميكروبات.

وتناول الاجتماع بحسب بيان، بحث سبل الحد من مخاطر مقاومة مضادات الميكروبات، من خلال الالتزام بتطبيق بروتوكولات وأساليب الوقاية والعلاج الفعال، والاستخدام الرشيد للأدوية والمضادات الحيوية بالمستشفيات، لحماية المواطنين من تأثيرات مقاومة مضادات الميكروبات، باعتبارها أحد أكبر المشكلات التي تهدد الصحة العامة، كما شدد القائم بأعمال وزير الصحة، على زيادة حملات توعية المواطنين بمخاطر الإفراط في استخدام المضادات الحيوية دون وصف من الطبيب المختص، حيث يؤدي الإفراط في استخدامها إلى تقليل قدرتها على علاج الأمراض.

وناقش الجانبان تعزيز أطر التعاون المشترك بين وزارة الصحة والسكان والمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، لوضع الخطط وإعداد التقارير الخاصة بأساليب وبرامج علاج العدوى البكتيرية للمرضى، بما يساهم في الحد من تأثيرات مقاومة مضادات الميكروبات، ومشاركتها مع المعنيين بمنظمة الصحة العالمية.

وأكد الوزير أنّ منظمة الصحة العالمية، أوصت بأهمية تشكيل لجنة من منظور «الصحة الواحدة»، التي تضم الوزارات والهيئات المعنية المختلفة، بهدف توحيد الجهود فيما يخص برامج حوكمة استخدام مضادات الميكروبات، وفقًا لاستراتيجية قومية تتماشى مع اللوائح الوطنية والتوصيات الصحية العالمية.

من جانبها، أكدت الدكتورة نعيمة القصير، ممثل منظمة الصحة العالمية، حرص المنظمة على التعاون مع الشركاء المعنيين للنهوض بالجهود اللازمة للحد من مقاومة مضادات الميكروبات، بما يساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويعزز الحياة الصحية الجيدة للمواطنين.

وأضافت الدكتورة حنان بلخي، مساعد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أنّ مقاومة مضادات الميكروبات تهدد صحة الكائنات الحية، مشيرة إلى دعم المنظمة لمصر ضمن 4 دول كأولوية، في تنفيذ خططها بشأن الحد من مقاومة مضادات الميكروبات، كما أشادت بمبادرات الصحة العامة التي أطلقتها مصر خلال السنوات الماضية، ودورها في الوقاية والكشف المبكر عن مختلف الأمراض.