حملات تفتيش على الإجراءات الاحترازية لـ 132 ألف منشأة بالقطاع الخاص

  • 16
محمد سعفان وزير القوى العاملة

أعلنت وزارة القوى العاملة، بدء تنفيذ حملات ميدانية للتفتيش الدوري على منشآت القطاع الخاص؛ مصانع وشركات ومؤسسات، للتأكد من التزام هذه المنشآت بتطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا ومثيلاته، حفاظا على أرواح وحياة العاملين بالقطاع الخاص.

وأكد محمد سعفان وزير القوى العاملة، أن حملات التفتيش تقوم بها مكاتب السلامة والصحة المهنية والتفتيش العمالي، بمديريات وزارة القوى العاملة بالمحافظات، لافتا إلى أن حملات التفيش ستشمل 131 ألفا و 302 منشأة لمتابعة إجراءات كورونا الاحترازية.

وأوضح وزير القوى العاملة، في تصريحات صحفية اليوم، أنه شدد على مديريات القوى العاملة  بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة وقرارات فورية  ضد كل المنشآت التي لا تلتزم بتنفيذ هذه الإجراءات وفقا لقرارات وزارة الصحة واللجنة العليا لمواجهة أزمة كورونا، مؤكدا أن المنشآت التي لا تلتزم بالإجراءات الاحترازية المنصوص عليها بقرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة كورنا تعرض نفسها للمسائلة القانونية أمام مديرية القوى العاملة التابعة لها.

وأضاف وزير القوى العاملة، أن المنشآت المخالفة لقرارات تطبيق الإجراءات الاحترازية أو التي تتهاون في تطبيق هذه الإجراءات سواء فيما يتعلق بالعاملين أو المنشآت نفسها، سيتم إنذارها، وإذا استمرت في المخالفات سيتم توقيع عقوبات مالية وإدارية تبدأ بالغرامات وقد تنتهي بالإغلاق.

وكانت وزارة القوى العاملة قد أعلنت عن استمرار حملات التفتيش العمالي على العديد من المنشآت بالقطاع الخاص، ببعض المحافظات، ومنها محافظة دمياط، حيث قامت مديرية القوى العاملة بدمياط بالتفتيش على 248 منشأة، والإعادة على 77 منشأة أخرى، وأسفر التفتيش عن تحرير 101 محضر، وتنظيم 11 حملة تفتيشية، وبحث 2 شكوى عمالية، وتم عقد ندوة توعية بالشركة التركية بدمياط الجديدة، كما تم تحرير 18 مذكرة غلق إداري.