فضفضة تؤذي أبناءك

أمي :لا تخبري خالتي

هند دياب

  • 130



حسام طفل في العاشرة من عمره، متفوق أكاديميًا وأخلاقيًا، يحب والديه والآخرين ولديه ذكاء اجتماعي، إلا أنه يواجه مشكلة تسبب له تذبذبًا في ثقته في نفسه وفي الآخرين وتؤثر عليه أكاديميًا وبدنيًا، هذه المشكلة هي: (نقد والدته المستمر له أمام الأقارب والأصدقاء وبالأخص الخالة والجدة).

مشكلة متكررة عند كثير من الآباء والأمهات وقد لا يشعرون أنها مشكلة وينظرون إليها بمنظور آخر (الفضفضة) ولكنها للأسف (فضفضة سلبية) فهي تؤثر سلبًا على الأبناء، وقد تسبب لهم الكثير من الاضطرابات الصحية والنفسية المستمرة كالشعور بالاكتئاب الشديد وانخفاض الثقة بالنفس وبالآخرين، مما يسبب ضعف الأداء العقلي والبدني الذي يؤثر سلبًا في شخصية الأبناء وشعورهم بالنقص والدونية وغيرها من الاضطرابات.

فالطفل الذي يتعرض للفضيحة أو الإهانة يشعر بالخجل وأنه غير مرحب به وغير مرغوب به ويزداد سوءًا مع تكرار الموقف، فلا بد من مبادرة الآباء والأمهات لحل هذه المشكلة أولًا بالعزم على التوقف وعدم تكرار الفضيحة وبالأخص أمام الخالة والجدة، والتوقف عن النقد اللازع والتكلم عن الأبناء إلا بالإيجابيات أو المدح ثم الاعتذار لهم، والعمل على إعادة ثقتهم بأنفسهم وبأهلهم وبالآخرين، والحرص على إشعارهم بالأمان والاطمئنان والاحتواء والحب والتقبل والمدح لإيجابياتهم واحترامهم.. "فأطفالنا هم بارقة الأمل التي نراها في أحلامنا المستقبلية.. فاحرص على دعم هذا الأمل".