صاحب شركة سياحة لـ "الفتح": جموع المواطنين تنتظر بفارغ الصبر ضوابط العمرة

  • 29

رحب عمرو فاروق، صاحب إحدى شركات السياحة، بقرار المملكة العربية السعودية بتفعيل وفتح السيستم الإلكتروني للعمرة أمام الشركات السياحية المصرية، مؤكدا أن السعودية أدت ما عليها من خلال هذا القرار، ويبقى القرار معلقا على تحرك وزارة السياحة المصرية.

وأوضح فاروق في تصريحات لـ "الفتح" أن جموع المواطنين تنتظر بفارغ الصبر، تلك الضوابط التي سوف تعلن عنها وزارة السياحة، مشيرا إلى أن تلك الضوابط هي التي سوف تحدد كل ما يتعلق بمواسم العمرة، سواء الأسعار الخاصة بتلك الرحلات أو حتى فيما يتعلق بالموعد.

ويرى فاروق أن تأخر وزارة السياحة في إعلان الضوابط الخاصة برحلات العمرة، يعود إلى التخوفات التي لدى الوزارة، وأهمها ذلك التخوف من عودة تفشي فيروس كورونا مرة أخرى، وكذلك التخوف من الأمور المالية المتعلقة بالسيولة، موضحا أن تلك التخوفات يمكن تجاوزها من خلال وضع بعض الضوابط والقواعد.

وأشار فاروق إلى أنه يمكن التغلب على التخوفات المتعلقة من تفشي الفيروس، وذلك بإتباع الإجراءات الاحترازية وتطبيقها، أما فيما يتعلق بالتخوفات من السيولة، فأوضح أن الأمور أصبحت تحت السيطرة وتتم بشكل أكثر دقة، وذلك بعدما أصبحت تلك المعاملات تتم بشكل رسمي من خلال البنوك والمصارف المالية الرسمية، وأن الأمور المالية أصبحت تخضع لإشراف الدولة بشكل تام.

وطالب فاروق وزارة السياحة بسرعة الإعلان عن الضوابط الجديدة المنظمة لرحلات العمرة، مؤكدا أن هناك رغبة عارمة لد الكثيرين المتشوقين لزيارة البيت الحرام، ومن ثم لابد من الإسراع في إزالة العوائق التي تعوق تنظيم رحلات العمرة مرة أخرى، خاصة أن الجانب السعودي أدى ما عليه وفتح المجال أمام المصريين حتى يتمكنوا من أداء العمرة.