رسالة طمأنة جديدة من منظمة الصحة العالمية بشأن أوميكرون

  • 10

بعد أيام من دراستها شدة متحور فيروس كورونا الجديد، أعلنت منظمة الصحة العالمية،  أنه "لا مؤشرات تدل على أن أوميكرون يسبب مرضا أشد مقارنة بالمتحور دلتا".

وظل مسؤولو منظمة الصحة يصرحون منذ أيام أنهم يعملون مع الخبراء في جميع أنحاء العالم لتحديد تأثير أوميكرون على انتقال العدوى وشدة المرض.

واليوم، قال مايكل راين، المسؤول عن الحالات الطارئة في المنظمة: "لا مؤشرات على أن هذا المتحور يسبب مرضاً أشد من ذلك الناجم عن المتحور دلتا".

وأضاف، في مقابلة مع وكالة فرانس برس، أنه "ليس هناك أي سبب" للتشكيك في فعالية اللقاحات المتوفرة حاليا ضد كورونا في الحماية ضد أوميكرون".